غرفة دبي العالمية تنسق 200 اجتماع لـ25 شركة ببورصة تل أبيب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت غرفة دبي العالمية، إحدى الغرف الثلاث التي تعمل تحت مظلة غرف دبي، تنسيق أكثر من 200 اجتماع ثنائي بين مستثمرين من الإمارات وإسرائيل وذلك مع انطلاق فعاليات «دبي - إسرائيل: تعزيز الروابط الاقتصادية» التي تضم وفداً زائراً مكوناً من 50 ممثلاً لأكثر من 25 شركة إسرائيلية مدرجة في بورصة تل أبيب.

وتعد الزيارة التي تنظم في الفترة 28 فبراير - 3 مارس؛ نتاج تعاون وثيق بين غرفة دبي العالمية وسفارة الإمارات في إسرائيل وبورصة تل أبيب، وتندرج ضمن مبادرة «سلسلة وفود كبار الرؤساء التنفيذيين» التي أطلقتها غرفة دبي العالمية لتعريف كبار المستثمرين من أعضاء الوفود الزائرة بالمشهد الاستثماري بالإمارة، وتسهيل لقاءات الأعمال بين الوفود الزائرة مع مستثمرين في الإمارة. وتقود غرفة دبي العالمية جهود توفير خدمات للمستثمرين العالميين من الوفود الزائرة في المرحلة الحالية ومرحلة ما بعد إكسبو 2020 دبي.

وترأس الوفد الإسرائيلي إيتاي بن زئيف، الرئيس التنفيذي لبورصة تل أبيب وضم الوفد ممثلين لشركات إسرائيلية مدرجة في بورصة تل أبيب ومنها «ألتشولر شاهام» وبيزك وذا فونيكس وناياكس وجلاس بوكس ومجموعة ستراوس وإنلايت إينرجي وسوف وايف ميديكل ومجموعة زاراساي وجروب 11 وإيبيتومي وأموس لوزون ديف أند إينرجي وبيو هني وديليك دريلينغ وإينرجيكس وفييت إنفست وإسرائيل إيرو سبايس ومينارا فينشرز ونوفا وبيريون نيتورك وبومفوم ويوزر واي.

تعزيز الشراكات

وانطلقت أمس في مقر غرفة تجارة دبي جلسات لتعريف الشركات الإسرائيلية بديناميكيات وفرص كل قطاع، وتوفير فرص للقاءات واجتماعات أعمال مع شركات عامة في دبي في القطاع نفسه.

وقسم المؤتمر إلى ورشتي عمل حسب القطاعات الأولى ركزت على قطاعي التكنولوجيا والابتكار، والثانية على الخدمات المالية والاستثمار. وفي الكلمة الافتتاحية للمؤتمر أشار حمد بو عميم، المدير العام لغرف دبي إلى أن البعثة تشكل امتداداً لجهود الغرفة في ترسيخ الروابط الاقتصادية والاستثمارية مع مجتمع الأعمال الإسرائيلي.

لافتاً إلى أن التعاون الاقتصادي مع الأسواق العالمية يشكل أولويةً ضمن جهود الغرفة لاستقطاب الاستثمارات الخارجية، ودعم توسع الشركات في الأسواق الاستراتيجية. ولفت إلى أن الشركات الإسرائيلية تتمتع بخبرات متقدمة في مجالات حيوية ومستقبلية كالتكنولوجيا والأمن الغذائي وتقنية المعلومات والخدمات المالية. وأكد أن الغرفة تتطلع لاستقطاب شركات إسرائيلية رائدة مشاركة بالبعثة وتحفيزها على الإدراج في سوق دبي المالي.

لافتاً إلى أن دبي تشكل وجهة مثالية للاستثمارات الإسرائيلية، ومركزاً عالمياً في عالم المال والأعمال، مثنياً على الدور الذي أدته سفارة الإمارات في إسرائيل والتسهيلات التي وفرتها لإنجاح البعثة وتحقيقها لأهدافها.

وأضاف بو عميم قائلاً: نركز على استقطاب الشركات متعددة الجنسيات الرائدة وخصوصاً في مجالات مهمة مستقبلية كالتقنيات الذكية والتكنولوجيا النظيفة وجذب أصحاب المواهب، وترسيخ تنافسية الإمارة وجهة عالمية للأعمال.

ونؤكد التزامنا التعاون مع مختلف الشركاء في العالم من أجل مستقبل اقتصادي أفضل. ولفت إلى أن تجارة دبي غير النفطية مع إسرائيل في النصف الأول من 2021 بلغت نحو 2 مليار درهم ما يعكس الآفاق الواعدة للتعاون التجاري بين الجانبين.

وقال محمد محمود آل خاجة، سفير الإمارات لدى إسرائيل: يتيح هذا اللقاء لنا إطلاع العالم على ما يمكن أن يحققه الإماراتيون والإسرائيليون من خلال جهودهم المشتركة في قطاعات الأعمال.

ولذا يجب علينا ربط مؤسساتنا المالية، وطرح التسهيلات الخاصة بالمعاملات وتدفق رؤوس الأموال وبناء الاستثمارات، وإبراز الإمكانات الحقيقية لتعاون كلا السوقين معاً. ويمكننا من خلال الشراكة زيادة القدرة التنافسية للشركات في كلا البلدين، ولا سيما على الساحة الدولية.

وندعو الشركات الإسرائيلية للاستفادة من الفرص التي تتيح لها بدء نشاطها والنمو وبناء مشاريع ضخمة بمساندة قطاع الأعمال الإماراتي. ويأتي هذا تماشياً مع قناعتنا الراسخة بأن السلام الطريق للازدهار والنمو، إذ سنعمل على مساعدة الشركات الإسرائيلية على فتح أسواق جديدة والوصول إلى أسواق عالمية.

وقال إيتاي بن زئيف، الرئيس التنفيذي لبورصة تل أبيب: تسهم العلاقة الفريدة التي تجمع بين غرفة دبي العالمية وسفارة دولة الإمارات في إسرائيل من جهة، وسوق تل أبيب للأوراق المالية من جهة أخرى بشكل كبير في تحقيق أهداف اتفاقية السلام بين البلدين، وكذلك تعزيز الروابط والعلاقات الاقتصادية والتجارية.

متحدثون

وشملت قائمة المتحدثين محمد السعدي، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية المؤسسية في دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، وسعاد الحوسني، مديرة إدارة رعاية المستثمرين في مكتب أبوظبي للاستثمار، وعمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي العالمية.

زيارات

شملت البعثة زيارات نوعية لأعضاء الوفد إلى كلٍ من مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري ومتحف المستقبل ومؤسسة دبي للمستقبل، واجتمع أعضاء الوفد الزائر مع عدد من المسؤولين في هذه الجهات لبحث التعاون المشترك، والتعرف إلى العادات والتقاليد والابتكارات الإماراتية. كما سيزور الوفد إكسبو 2020 دبي.

طباعة Email