«حتا» محطة «إيفردوم» لإطلاق مهمتها إلى المريخ عبر«ميتافيرس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «إيفردوم» Everdome، أكثر عوالم الميتافيرس واقعية على الإطلاق، عن اختيار جبال «حتا» الخلابة في إمارة دبي بدولة الإمارات لتكون موقع إطلاق مهمتها إلى المريخ عبر عالم الميتافيرس.

ويقدم الفيديو التعريفي الذي تم إطلاقه أخيراً لمحة عما سيكون بانتظار المستخدمين، حيث يعرض غرف العمليات والإطلاق بأسلوب غامر، ويسلط الضوء على موقع الإطلاق بدعم من محرك الألعاب Unreal Engine 5.

ومن المخطط إطلاق المهمة على ثلاث مراحل خلال عام 2022، حيث ستأخذ «إيفردوم» المستخدمين في رحلة فريدة من كوكب الأرض إلى المريخ.

وتشمل المرحلة الأولى عمليات ما قبل الإطلاق، ضمن منطقة حتا ليتمكن خلالها المستخدمون من التعرف على غرفة الإطلاق والاطلاع عن كثب على مزايا استكشاف الفضاء وتفاصيل الرحلة المرتقبة. وتجسد المرحلتان الثانية والثالثة استمراراً لرحلة «إيفردوم»، وتغطي عمليات إطلاق المهمة والحياة على متن مركبتها، إلى الهبوط على سطح المريخ والاستقرار في الكوكب الأحمر.

وانطلاقاً مع مكانة دبي كأبرز الوجهات السياحية حول العالم، اختارت «إيفردوم» الإمارة لتكون موقع انطلاق مهمتها في إطار طموحاتها لحفز وتيرة تبني تقنيات الميتافيرس على نطاق واسع من خلال تطوير لعبة يمكن الوصول إليها وفهمها بسهولة.

وقال روب جرين، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة «إيفردوم» و«ميتا هيرو» Metahero: «نهدف إلى تقديم عالم الميتافيرس للجمهور العام بأسلوب يسير الفهم.

ونحرص بذلك على فتح الباب إلى عالم الميتافيرس لأكبر عدد ممكن من المستخدمين، وإزالة أي عقبات لاستخدام تقنياته قدر الإمكان.

ونقوم بذلك عبر اختيار منطقة حتا بدبي كنقطة انطلاق مهمتنا. وباعتبارها وجهة عالمية للسياحة والابتكار واستكشاف الفضاء، كان قرار اختيار دبي منطقياً للغاية لإطلاق المرحلة الأولى من مهمة «إيفردوم».

وإضافة إلى تأسيس عالم افتراضي متفوق وغامر ومجاني للمستخدمين، تعمل «إيفردوم» على اختيار أماكن لإطلاق تجارب الميتافيرس بعناية فائقة. وتقدم المرحلة الأولى منصة تعريفية وذلك عبر غرفة إطلاق تجربة «إيفردوم».

وأضاف جرين: «يقدم الإعلان عبر عوالم الميتافيرس فرصة قيمة وطريقة أكثر كفاءة للتواصل مع العملاء الحاليين والمحتملين. وتمثل هذه العوالم المرحلة المقبلة من سبل التفاعل مع العملاء، لذلك فإن الوقت اليوم مثالي للتفكير بجدية لدخول هذه العوالم الغامرة».

طباعة Email