25.5 مليار درهم إيرادات 2021 مع أداء قوي بكفاءة عالية في عملياتها الصناعية

5.5 مليارات صافي أرباح «الإمارات العالمية للألمنيوم» بنمو 1140 %

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز، أمس، عن تحقيق نتائج قياسية في الأرباح المعدلة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، وفي الأرباح الصافية للعام 2021.

وتجاوزت الزيادة في الأرباح المعدلة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك الضعف لتصل إلى 9.0 مليارات درهم لعام 2021، مقارنة بـ 4.1 مليارات درهم للعام 2020، ووصلت الأرباح الصافية إلى 5.5 مليارات درهم مقارنة بـ 445 مليون درهم لعام 2020، وهي زيادة بنسبة 1140%.

جاءت هذه النتائج التاريخية للشركة نتيجة الطلب العالمي القوي على الألمنيوم في ظل تعافي الاقتصادات العالمية من تداعيات جائحة كوفيد 19، إلى جانب الأداء التشغيلي القوي في جميع جوانب عملياتها التشغيلية، والتركيز على تحسين الكفاءة في الأقسام كافة، إضافة إلى زيادة عمليات إنتاج وبيع جميع السلع، ضمن سلسلة القيمة في عام 2021 مقارنة بما حققته الشركة عام 2020.

وبلغ متوسط سعر ألمنيوم بورصة لندن للمعادن المحقق، الذي تنتجه الشركة 2,382 دولار للطن.

وصلت الإيرادات في عام 2021 إلى 25.5 مليار درهم مقارنة بـ 18.7 مليار درهم في عام 2020.

وقد ارتفعت حصة مبيعات الشركة من المنتجات ذات القيمة المضافة أو «الألمنيوم عالي الجودة» إلى 84% من مبيعات الشركة الإجمالية، مقتربة من رقمها القياسي التاريخي، مقارنة بـ 72 % خلال عام 2020.

وتستقطب المنتجات ذات القيمة المضافة فوارق سعرية، تتجاوز الأسعار القياسية التي يحققها الألمنيوم العادي، مما يتيح للشركة تحقيق أقصى قدر من القيمة لإنتاجها من الألمنيوم الأولي؛ وحافظت الشركة في 2021 على مكانتها كأكبر منتج «للألمنيوم عالي الجودة» من ناحية الحجم

واستطاعت الشركة تخفيض مديونياتها بصورة كبيرة وتحسين هيكل رأس المال لإتاحة توزيع أرباح للمساهمين وخلق مرونة مالية لنمو الأعمال في المستقبل. نجحت الشركة في تخفيض حجم القرض المؤسسي الرئيسي بمقدار 2.7 مليار درهم، ليصل المبلغ الإجمالي المتبقي إلى 20,3 مليار درهم، وتنفيذ سداد مبكر وبالكامل لدين مشروع بناء مصهر الطويلة.

والذي بلغت قيمته 1.6 مليار درهم، وسداد الدفعات المجدولة لقرض شركة غينيا ألومينا كوربوريشن، بذلك سددت الإمارات العالمية للألمنيوم ديوناً بقيمة 4.4 مليارات درهم في عام 2021، وبلغت نسبة صافي ديون الشركة 2.4 ضعف إلى الأرباح المعدلة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك عند نهاية السنة.

بلغ إجمالي الأرباح التي تم توزيعها على مساهمي شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 735 مليون درهم إماراتياً في عام 2021. بالإضافة إلى ذلك، تم الاستحواذ على شركة JA Power & Water Co التي تمتلك محطة توليد الطاقة عالية الكفاءة H-block في جبل علي، من المساهمين مقابل 1.6 مليار درهم إماراتي في ديسمبر 2021.

بلغ هامش الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 35 %، (2020: 22%)، وهو من أحد أعلى المعدلات بين نظائرها من الشركات في مجالها.

أسهمت أسعار بورصة لندن للمعادن المواتية للألمنيوم وزيادة الإنتاج في مصفاة الطويلة للألومينا، وشركة غينيا ألومينا كوربوريشن وتحسينات التكلفة في زيادة التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية، والتي بلغت 7.5 مليارات درهم مقارنة بـ 5.5 مليارات درهم في عام 2020.

استطاعت الشركة في أوائل 2021 توسيع نطاق جهودها الرامية إلى محايدة الكربون، وأصبحت الشركة الأولى على مستوى العالم من حيث إنتاج الألمنيوم تجارياً باستخدام الطاقة الشمسية بالشراكة مع هيئة كهرباء ومياه دبي، ووصل إنتاج ألمنيوم CelestiAL باستخدام الطاقة الشمسية إلى حوالي 39 ألف طن في عام 2021، وتم توريده بالكامل لصالح شركة BWM.

نتائج قياسية

وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «تظهر هذه النتائج القياسية اقترابنا من استكمال استعداداتنا للمرحلة المقبلة من مسيرة التطوير، التي تنتهجها الإمارات العالمية للألمنيوم، من حيث العمليات المتكاملة التي تنفذها الشركة بدءاً بعمليات تعدين البوكسيت وحتى إنتاج الألمنيوم الأولي.

وذلك ضمن هيكل محسّن لرأسمال الشركة، يستهدف تنفيذ سياسة أفضل لتوزيع الأرباح على المساهمين ونمو الأعمال في المستقبل، ومساراً ريادياً في محايدة الكربون. ونفتخر في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على مساهمتنا في تحقيق الرؤية الطموحة لقادة دولة الإمارات، والمكانة التي وصلنا إليها كإحدى الشركات الصناعية الوطنية العملاقة في مجال الألمنيوم».

«قال بن كلبان: أما على المدى القصير، استمر الطلب القوي في الربع الأول من 2022، وعلى الرغم من أننا نواجه بعض التحديات على مستوى الخدمات اللوجستية كغيرنا من الموردين حول العالم، إلا أننا اعتمدنا أساليب جديدة للتغلب عليها مثل الشحنات المجزأة.

وأضاف بن كلبان: ولأننا نستطيع في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تقديم ما هو أفضل دوماً، سنركز على تنمية قيمة الأصول الموجودة، من خلال تحسين العمليات والعمل بكفاءة أكثر وتطوير تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، مع التركيز كذلك على فتح آفاق جديدة لنمو أعمالنا في المستقبل.

أداء عالمي متميز

وقال زهير الرجراجي، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: سادت الأسعار المرتفعة للألمنيوم منذ بدأ العالم في تجاوز جائحة كوفيد 19، مما يظهر توقعات قوية تجاه الألمنيوم كمادة أساسية نحتاجها لبناء مستقبل مستدام، وسنعمل على المضي قدماً بخطوات واثقة وسبّاقة لتعزيز قدراتنا وطاقتنا في مجال الاستدامة،

مسارنا في التركيز على تقليص المديونية قوي، مدفوعين بظروف السوق وجهودنا لتحسين الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك. وبذلك تتمتع الشركة بوضع جيد لدخول المرحلة التالية من مسيرة النمو.

بلغت مبيعات المعدن المصبوب 2.54 مليون طن، وذلك بفضل عملنا المستمر لتحسين العمليات والعمل بكفاءة أكثر واستكمال التوسعة في موقع الطويلة، على الرغم من أعمال الصيانة والعوائق التي تواجه الخدمات اللوجستية على مستوى العالم.

وقد حققت المشاريع الإنتاجية للمواد الأولية التابعة للشركة أرقاماً قياسية خلال وقت قياسي، وذلك في مدة لم تتجاوز السنتين بعد انطلاقها.

وتجاوزت مصفاة الطويلة للألومينا قدرتها الإنتاجية الاسمية بحوالي 15%، وبأداء عالمي متميز قامت بمد مصاهر الشركة للألمنيوم بحوالي 2.3 مليون طن من الألومينا، وأسهمت في دخل 830 مليون درهم قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك.

نشاط فعال

ومن جانب آخر، ارتفعت صادرات شركة غينيا ألومينا كوربوريشن من خام البوكسيت لتبلغ 12 مليون طن متري، بزيادة مقدارها 2.3 مليون طن عن عام 2020 ومساهمة قدرها دخل 340 مليون درهم قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك. وتذهب معظم الصادرات للعملاء الخارجيين لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، مما يجعلها أحد أكبر موردي البوكسيت على مستوى العالم.

وخلال 2021، واصلت الشركة تركيزها على الوقاية من جائحة كوفيد 19، وفرض الإجراءات الاحترازية الضرورية في مواقع الشركة، من خلال إجراء أكثر من 330,000 اختبار مسحة الأنف وتقديم 22,951 جرعة من اللقاح للموظفين والمتعاقدين في الشركة، ضمن برنامجها للتلقيح التطوعي، والجدير بالذكر أن الإنتاج في الشركة لم يتعرض للتوقف أبداً جراء الجائحة منذ بدء انتشارها عالمياً.

>

› عبد الناصر بن كلبان: نركز على تنمية قيمة الأصول وفتح آفاق جديدة لنمو أعمالنا في المستقبل

› الشركة الأولى عالمياً في إنتاج الألمنيوم تجارياً باستخدام الطاقة الشمسية

9

مليارات أرباح قياسية قبل خصم الفوائد والضرائب

4.4

مليارات درهم التزامات سددتها الشركة في عام 2021

2382

دولاراً متوسط سعر الطن ببورصة لندن للمعادن

توسعة مصهر الطويلة

قامت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بتشغيل 66 خلية صهر جديدة، ضمن مشروع توسعة مصهر الطويلة خلال 2021، مما يضيف للقدرة الإنتاجية السنوية حوالي 78 ألف طن إضافي.

وبلغ حجم مبيعات الشركة للعملاء المحليين في دولة الإمارات 281 ألف طن، مقارنة بـ 252 ألف طن في عام 2020، مما يعكس تنامي مساهمة الشركة في الاقتصاد الإماراتي، تماشياً مع أهدافها بمضاعفة تأثيرها الاقتصادي بحلول 2040.

ومن جانب آخر، بلغ معدل تكرار الإصابات المؤدية إلى توقف العمل 0.11 لكل مليون ساعة عمل، وبلغ معدل تكرار الحوادث الإجمالي القابل للتسجيل 1.1 لكل مليون ساعة عمل، وهو المقياس الأوسع لأداء السلامة، وكلاهما أفضل بكثير من المعدل القياسي في مجالنا.

طباعة Email