مركز «سعيد» يبحث الأفكار الداعمة لتطوير الأعمال في الشارقة

محمد المشرخ وسيف المدفع خلال اللقاء في الشارقة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل مركز الشارقة لخدمات المستثمرين «سعيد»، التابع لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر «استثمر في الشارقة»، وفداً من لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية بالمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، برئاسة سيف محمد المدفع، رئيس اللجنة، بهدف الاطلاع على دور المركز في دعم الاستثمار وتعزيز الأنشطة الاقتصادية الجاذبة.

استقبل الوفد محمد جمعة المشرخ، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، فيما ضم وفد اللجنة من المجلس الاستشاري كلاً من مريم راشد أحمد بن الشيخ، مقرر اللجنة، وسهيل سالم سويدان الكعبي وعبدالله إبراهيم موسى والدكتور محمد أحمد الكوس، ومن الأمانة العامة للمجلس، آمنة سالم باصليب، مسؤول شؤون الجلسات، أمينة سر اللجنة.

وفي بداية الزيارة، رافق محمد جمعة المشرخ ومروان صالح العجلة، مدير مركز الشارقة لخدمات المستثمرين (سعيد)، وفد اللجنة في جولة على أقسام المركز، حيث أطلعهما على الخدمات، التي يقدمها للمستثمرون ورجال الأعمال في تأسيس شركاتهم، والتسهيلات المقدمة لضمان إنجاز كافة معاملاتهم بسرعة عالية وكفاءة قياسية.

وناقش الجانبان سبل تعزيز مكانة الشارقة على خريطة المدن الجاذبة للاستثمار الأجنبي، وتبادل الأفكار والخبرات الداعمة لتطوير قطاع الأعمال في الإمارة، ما يعزز من تحقيق أهداف لجنة الشؤون المالية والاقتصادية في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ويرسخ دورها في التواصل مع كافة الجهات المعنية، لدعم البيئة الاقتصادية المستدامة في الشارقة.

وأكد سيف محمد المدفع، عضو المجلس الاستشاري، ورئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية بالمجلس الاستشاري، أهمية مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر ودوره في رفد تطلعات الإمارة وتحقيق نقلة نوعية في استقطاب الاستثمار الأجنبي بمختلف القطاعات، والاستفادة من الإمكانات والخدمات التي تتمتع بها الشارقة، وما تقدمه لتوفير بيئة متكاملة للاستثمار والجذب الخارجي.

وأوضح أن اللجنة وفي إطار خطط المجلس الاستشاري لدور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي العاشر، تزور المكتب من منطلق التواصل مع كافة القطاعات المعنية بالاستثمار الاقتصادي، وتعزيز فرص النمو، بما يحقق تطلعات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، من تنمية فرص الاستثمار في مختلف المجالات.

بدوره، أكد محمد جمعة المشرخ حرص مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، على مد جسور التواصل مع كافة الجهات الحكومية المعنية بمتابعة الشؤون الاقتصادية والتنموية لإمارة الشارقة، مشيراً إلى أن هذه اللقاءات تمثل التكامل في الرؤى بين مؤسسات الإمارة، والتي تتطلع لتحقيق نسب عالية من نمو الاستثمار الأجنبي بكافة القطاعات الاقتصادية في الإمارة.

وقال المشرخ: «تسهم لقاءاتنا المشتركة مع المعنيين بالشؤون المالية والاقتصادية بالإمارة في استشراف السبل، التي تغني بيئة الاستثمار في الشارقة، وتواكب التطورات المتسارعة، التي يشهدها عالم المال والأعمال، والمتطلبات التي تفرضها المسيرة التنموية للإمارة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فالتطور الذي تشهده الشارقة ما هو إلا نتاج لجهد مشترك تبذله كافة هيئات الإمارة ومؤسساتها لدفع عجلة النمو الاقتصادي والازدهار الشامل قدماً».

وقال مروان صالح العجلة: «يعد الاستثمار الأجنبي واحداً من ركائز النمو الاقتصادي للشارقة، وقد دعمت الجهود الحكومية إنشاء مظلات رائدة تعطي التنمية الاقتصادية مفهوماً متكاملاً، تتلاحم فيه جميع المؤسسات».

وأضاف: «نعمل على استلهام كافة الخبرات والتجارب الريادية، التي تحفل بها مؤسسات الشارقة وجهاتها، ليسهم مركز الشارقة لخدمات المستثمرين في تحقيق أهدافه وإيجاد منصة رائدة بمستوى عالمي، توفر للمستثمر كافة التسهيلات لإنجاز أعماله وتطويرها في بيئة مرنة، وإجراءات سلسة تعزز قطاعات الأعمال والاستثمار في الإمارة، وتسهم في الارتقاء بإنجازاتها التنموية في كافة المجالات».

وفي ختام الزيارة أشادت لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية بالمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، بما يقدمه مركز الشارقة لخدمات المستثمرين (سعيد)، من الحلول المتكاملة، التي تعزز من البيئة الاستثمارية في الشارقة، وتمثل نافذة واحدة تضمن تيسير الأعمال، وتوفير كافة الخدمات الحكومية والإدارية الخاصة بالتراخيص التجارية وقطاعات الأعمال.

طباعة Email