أكد أنها خارطة طريق لدعم الشراكة الاستراتيجية بين الدولتين

وزير خارجية الهند: محطة مهمة في مسيرة العلاقات الثنائية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد سوبرامنيام جايشانكار وزير خارجية الهند أن اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين الإمارات والهند، والتي تم توقيعها أمس، تمثل محطة مهمة في مسيرة العلاقات الثنائية بين الدولتين من شأنها صنع مستقبل واعد.

وقال إن الاتفاقية التي وقعت خلال القمة الافتراضية التي جمعت صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند، ستتيح فرصاً جديدة في مجالات تجارة السلع والخدمة وستعزز من الاستثمارات المتبادلة بين البلدين.

 ولفت وزير خارجية الهند إلى أن اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين الإمارات والهند، ستمثل أيضاً خارطة طريق لتعزيز العلاقات الثنائية ودعم الشراكة الاستراتيجية بين الدولتين وستؤدي إلى زيادة التجارة الثنائية غير النفطية إلى 100 مليار دولار في غضون 5 أعوام.

وكان بيوش جويال وزير التجارة والصناعة وشؤون المستهلك والأغذية والتوزيع العام والمنسوجات في الهند، قد أعلن في أكتوبر الماضي أن اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة ستساعد الدولتين على خدمة أسواق عالمية أوسع، وتحقيق التعافي بعد الجائحة واستعادة مستويات النمو وستسهم في توفير فرص عمل في الدولتين.

 

طباعة Email