سوق أبوظبي يتعاون مع بورصة إسطنبول في تقنية المعلومات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرم سوق أبوظبي للأوراق المالية اتفاقية مع بورصة إسطنبول، تقوم الأخيرة بموجبها بتقديم الدعم التقني والخدمات الاستشارية في مجال تقنية المعلومات إلى سوق أبوظبي للأوراق المالية، بالتزامن مع زيارة رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في 14 فبراير.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز سبل التعاون المشترك، إذ ستقدم بورصة إسطنبول خدمات الاستشارة إلى سوق أبوظبي للأوراق المالية في مجال تقنية المعلومات، بالإضافة إلى إنشاء أنظمة جديدة، ودمجها، وتحديث منصة السوق، ونقل البيانات إلى المنصة الجديدة، واختبارات تطبيق التقنيات الجديدة، ونقل الخبرات والبرامج التدريبية. هذا وقد وقع الاتفاقية نيابة عن السوق العضو المنتدب والرئيس التنفيذي، سعيد حمد الظاهري، وعن بورصة إسطنبول، كوركماز إرغون، الرئيس التنفيذي.

وقال هشام خالد ملك، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية: «يُعد توسيع نطاق الشراكات العالمية عنصراً أساسياً في استراتيجية سوق أبوظبي للأوراق المالية لزيادة سيولة السوق، وتعزيز كفاءته وتسريع وتيرة نموه المستدام. نثمّن الدور الذي ستلعبه بورصة إسطنبول في تعزيز الإمكانات التقنية لسوق أبوظبي للأوراق المالية، ونتطلع إلى استكشاف المزيد من مجالات التعاون لتحقيق الاستفادة للطرفين، بما يتماشى مع مذكرة التفاهم الموقعة في نوفمبر من العام الماضي».

وأكد كوركماز إرغون، الرئيس التنفيذي لبورصة إسطنبول: إن هذه الاتفاقية تمثّل أول تعاون خارجي للبورصة التركية، من أجل تقديم خدماتها الاستشارية والدعم التقني للأسواق المالية الأخرى، قائلاً: «في إطار هذه الاتفاقية المبرمة، فإننا سندعم سوق أبوظبي للأوراق المالية، للارتقاء بإمكاناته الرقمية، ورفد جهوده المبذولة في تطوير أنظمته التكنولوجية. ونحن حريصون على نقل معرفتنا وخبراتنا الطويلة إلى الأسواق المالية الأخرى، ولن نبخل بجهودنا في هذا الصدد، حيث سنتعاون مع سوق أبوظبي للأوراق المالية في كل خطوة، بداية من اختبار كفاءة الأنظمة، ومروراً بتكامل الأنظمة ووصولاً إلى عمليات نقل البيانات والمعلومات، وذلك وفقاً لأعلى الممارسات والمعايير الدولية.

طباعة Email