«شير إت» توفر الدعم للشركات الجديدة في مجال التجارة الإلكترونية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شجعت مجموعة «شير إت» العالمية، المتخصصة في تكنولوجيا الإنترنت، عمليات الشمول الرقمي والمالي في الأسواق الكبيرة. واستطاعت المنصة تحقيق هذه الرؤية، عبر جهودها لتوسيع أعمالها في مناطق مختلفة من العالم، وتحليل الخلفية الثقافية والبيئة اللغوية للسوق المستهدف، وتطوير التطبيق على النحو المتوافق، بالإضافة إلى تعديل عمليات التفاعل والوظائف، بما يتناسب مع الأسواق الجديدة. 

واتخذت الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خطوات رئيسة في مسيرة إنشاء بنية تحتية رقمية متماسكة، ما يسهم في تعزيز الابتكارات، وتوفير فرص اقتصادية جديدة. وتتوقع شركة «جارتنر»، أن يبلغ إجمالي الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، 1.7 مليار دولار عام 2022، بزيادة قدرها 2.6 %، مقارنة بعام 2021.

وتوفر «شير إت»، الدعم لعملائها، عبر إطلاق حملات التوعية، وتمكينهم من توسيع قاعدة المستخدمين، وتوفير خيارات الدفع الرقمية، وزيادة الدخل بسهولة، عبر شبكات المستخدمين واسعة النطاق، وذلك بفضل منظومتها التي تضم أكثر من 700 معلن عالمي، مع قاعدة واسعة من المستخدمين الحاليين، بالإضافة إلى الاستثمار في الرأسمال البشري المحلي، لتلبية احتياجات العملاء.

وقال كرم مالهوترا، الشريك ونائب الرئيس العالمي لمجموعة «شير إت»: تعيد تطبيقات الأجهزة المحمولة، تشكيل قطاع التجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى خلق فرص جديدة، بفضل تزايد الوظائف في عالم رقمي متّسع.

ومع اجتياز هذا القطاع لمسار تطبيقات الأجهزة المحمولة، ينبغي على شركات التجارة الإلكترونية، الاستثمار في هذا الواقع، والاستفادة من الإمكانات والفرص التي يوفرها. من هنا، تعمل «شير إت» على تنظيم حملات مخصصة لمساعدة العلامات التجارية، ودعمها في مسيرتها الهادفة للوصول إلى جمهور جديد، مع شرائح أكبر من المستخدمين.

وباعتبارها واحدة من أكثر الدول الصديقة للتحول الرقمي في العالم، تحتل الإمارات، المرتبة الأولى بين الدول الأخرى، لناحية استخدام الإنترنت على نحو متزايد منذ انتشار الوباء.

وشهدت الدولة في الفترة الممتدة من 2020 وحتى 2021، زيادة في استخدام الإنترنت بنسبة 2 %. وينعكس اهتمام الإمارات بالتحول الرقمي، عبر تبني التقنيات الرقمية على نطاق واسع من قبل سكانها. وسيشهد عام 2021، زيادة عدد سكان الإمارات، ليصل إلى حوالي 10 ملايين نسمة، 99 % منهم من المستخدمين النشطين لخدمات الإنترنت.

طباعة Email