120 % زيادة في حجم مشاركة فرنسا في «جلفود»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطم الوكالة الوطنية لدعم تنمية الاقتصاد الفرنسي دولياً «بيزنس فرانس» مشاركة 4 أجنحة فرنسية في معرض «جلفود 2022»، وذلك تحت مظلة «تايست فرانس» العلامة التجارية الفرنسية، وبمشاركة 69 شركة (مقابل 30 في العام 2020)، ما يعني زيادة حجم المشاركة الفرنسية بأكثر من 120% خلال هذه النسخة من المعرض.

وتتوزع المشاركة الفرنسية على أكثر من 4 قاعات بمركز دبي التجاري العالمي، في الفترة من 13 إلى 17 فبراير 2022، وسيقام جناح المنتجات الغذائية العالمية بقاعات الشيخ سعيد؛ الألبان في القاعتين 1 و2، اللحوم والدواجن في القاعتين 3 و4 والمشروبات بقاعة زعبيل 1 و3.

ونظراً للتوقعات بمشاركة عالمية أوسع وتجاوب أكبر مقارنة بالطبعة السابقة، جددت فرنسا مشاركتها في معرض جلفود هذا العام، من خلال 69 شركة لتقدم للمنطقة أفضل منتجات الأغذية والمشروبات الفرنسية، مما يمثل فرصة سانحة للشركات العارضة لمنتجاتها وخبراتها، لإقامة شراكات جديدة.

وقالت فلافي باكاي، مديرة مكتب بيزنس فرانس بدولة الإمارات وقسم الأغذية والمشروبات: سيغتنم المشترون والموردون والموزعون العالميون للأغذية من فرص التواصل هذه للعثور على الإمدادات المناسبة لأسواقهم المستهدفة. ويمكنني القول، إنني شهدت خلال مرحلة التحضير للحدث، مدى حماسة العارضين الفرنسيين، لعرض أحدث منتجاتهم، والتي تم إنتاجها خصيصاً لتناسب ذوق منطقة الشرق الأوسط.

وأضافت: أصبحت المشاركة الفرنسية في هذه الفعالية السنوية الرائدة لقطاع توريد الأغذية والمشروبات تقليداً فرنسيا. ونحن متحمسون للغاية للمشاركة في النسخة السابعة والعشرين من معرض جلفود، ومشاركة الزوار قيم صناعة الأغذية الفرنسية المتمثلة في: التميز، المسؤولية، الأصالة، المشاركة والابتكار.

 

منتجات جديدة

ومن بين المنتجات الجديدة، التي سيتم عرضها عبر الأجنحة الفرنسية، حليب نباتي فوري وحليب نباتي للأطفال، فشار عضوي، عسل الزهرة الواحدة ومحسنات للمياه العضوية. كما سيعاود الزوار إعادة اكتشاف مهروس الكستناء العضوي، المعكرون، دقيق بطعم البندق المحمص، صلصات نباتية، مشروبات صحية جاهزة للشرب، والمصدر الفرنسي الأول لسمن الزبدة، وتأتي هذه الزيادة في المعروضات من المنتجات الصحية تماشيا مع الإحصاءات الأخيرة، التي تؤكد أن مبيعات المنتجات الغذائية الصحية تضاعفت في الإمارات مع نمو متوقع بنسبة 15% حتى العام 2023.

وتقدر واردات الإمارات من المنتجات الغذائية الزراعية الفرنسية، بما يقارب 220 مليون يورو، لتحتل فرنسا المرتبة الأولى بين أكبر 10 موردين لدولة الإمارات خاصة في ما يتعلق بمنتجات الألبان والأجبان. كما تشهد سوق الحلويات والشوكولاته ومنتجات المخابز والمشروبات الغازية تزايداً ملحوظاً. وفي فرنسا، تعد الأغذية الزراعية أحد القطاعات الرئيسية، التي تشهد نمواً بمعدلات غير مسبوقة حتى خلال الجائحة وبعدها (+ 5.1% من 2019 إلى 2021).

طباعة Email