845 مليون درهم أرباح المجموعة في 2021 بنمو 112.8 %

الاحتفال بإدراج «موانئ أبوظبي» بسوق الأوراق المالية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تم إدراج أسهم مجموعة موانئ أبوظبي في السوق الرئيسي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، واحتفت المجموعة بهذه الخطوة المهمة من خلال احتفالية قرع جرس افتتاح جلسة التداول في السوق.

قرع الجرس فلاح الأحبابي، رئيس مجلس إدارة مجموعة موانئ أبوظبي؛ وهشام ملك، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية؛ والكابتن محمد الشامسي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي؛ وسعيد الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، وذلك إيذاناً ببدء تداول أسهم المجموعة في سوق أبوظبي للأوراق المالية اعتباراً من الأمس تحت الرمز (ADPORTS).

وأعرب الكابتن محمد الشامسي عن سعادته ببدء تداول أسهم المجموعة في سوق أبوظبي للأوراق المالية وتحقيقها لإنجاز كبير آخر على صعيد تطوير عملياتها ودعم قطاعات التجارة والصناعة في الإمارات وخارجها.

وقال: تمكّنت مجموعة موانئ أبوظبي من تجاوز التحديات التي واجهتها الأسواق العالمية خلال الأعوام القليلة الماضية، وبرزت بصفتها مؤسسة تتمتع بمرونة عالية أتاحت لها مواصلة التوسع، وتحسين قدراتها وقيادة التغيير، وتعزيز مستويات تبني الابتكار.

وأضاف: يسر مجموعة موانئ أبوظبي بعد أن أصبحت شركة مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية أن ترحب بالمساهمين الذي انضموا إلينا في رحلتنا لتطوير القطاعات البحرية واللوجستية على امتداد المنطقة وفي العالم كذلك.

وقال سعيد الظاهري: «نرحب بإدراج أسهم مجموعة موانئ أبوظبي في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وهو ثاني إدراج لعام 2022. يأتي هذا الإدراج أيضاً عقب سلسلة من عمليات الإدراج المهمة والمنتجات الجديدة التي طرحها السوق خلال عام 2021. ونؤكد مواصلة العمل على تعزيز قوة وديناميكية أسواقنا المالية عبر تشجيع المزيد من عمليات الإدراج، وتقديم منتجات جديدة، مرتكزين في ذلك إلى استراتيجيتنا الطموحة (ADX One)».

ونجحت المجموعة في وقت سابق للإدراج في استقطاب 4 مليارات درهم من إصدار أولي، وسيتم توظيف هذه العائدات في تمويل خطط نمو المبيعات وعمليات الاستحواذ والضم، ما يتيح للمجموعة تعزيز خططها للتوسع المحلي والدولي. وستحافظ «القابضة» (ADQ) وهي شركة استثمارية قابضة في إمارة أبوظبي تمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى، بعد الإدراج على ملكية غالبية أسهم المجموعة بحصة تبلغ 75.44%.

وسجل السوق قفزة في قيم التداول (شراء + بيع) بخمسة أضعاف بقيمة 739 مليار درهم خلال 2021 مقابل 145.6 مليار درهم (شراء + بيع) في 2020، بينما ارتفع صافي الاستثمار الأجنبي بأكثر من 7 أضعاف إلى 15.3 مليار درهم إماراتي مقارنة بـملياري درهم إماراتي في عام 2020. كما ارتفع المؤشر العام في السوق مع نهاية 2021 بنسبة 64% بالمقارنة مع العام الذي سبقه.

نتائج مالية

من ناحية أخرى، سجلت مجموعة موانئ أبوظبي صافي ربح 845 مليون درهم في عام 2021 بنمو 112,8% مقارنة مع 397 مليون درهم في 2020.

ووصلت قيمة أصول المجموعة بحلول 31 ديسمبر 2021 إلى 28.5 مليار درهم، فيما ارتفعت أسهم رأس المال إلى 10.7 مليارات درهم، مع العلم بأنّ هذه الأرقام لا تعكس الحدث الأخير في يناير والذي ساهم في زيادة الأصول وأسهم رأس المال.

حيث قامت «القابضة» (ADQ) بنقل ملكية أسهم شركتين مدرجتين إلى مجموعة موانئ أبوظبي لتشمل 22.32% من أسهم شركة الخدمات اللوجستية «أرامكس»، و10% من شركة الجرافات البحرية الوطنية، والتي تبلغ قيمتها السوقية مجتمعة ما يقارب 2.4 مليار درهم،.

وذلك وفقاً لسعر الإغلاق لأسهم الشركتين بتاريخ 7 فبراير 2022، إضافة إلى ذلك قامت المجموعة باستقطاب 4 مليارات درهم في إصدار أولي قبل إدراج أسهمها في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

ونمت العائدات بمعدل 14% بالمقارنة مع 2020. سجلت الأحجام التي ناولتها مجموعة موانئ أبوظبي في 2021 مستويات سنوية قياسية بلغت 45 مليون طن بزيادة 30 مليون طن عن عام 2020، بينما نجحت المناطق الصناعية التابعة لقطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة في تأجير أراضٍ متنوعة بلغت مساحتها 3 ملايين متر مربع خلال الفترة نفسها، ما يعكس الانتعاش والتعافي الاقتصادي من تأثيرات جائحة «كوفيد 19».

وعلى صعيد أعمال مناولة الحاويات، فقد سجلت الأحجام نمواً لافتاً، حيث بلغت 3.4 ملايين حاوية نمطية في 2021 مقارنة مع 3.2 ملايين حاوية نمطية رغم التحديات والقيود المستمرة التي تعرضت لها سلسلة التوريد وسوق شحن الحاويات العالمي.

«الصير مارين» مستثمر رئيس

أعلنت الصير مارين، الشركة البحرية التي تعمل في قطاعات بحرية متعددة وإحدى الشركات التابعة للشركة العالمية القابضة عن استثمار ضخم بقيمة 375 مليون سهم (1.2 مليار درهم) في مجموعة موانئ أبوظبي المخصصة قبل الاكتتاب العام.

وسيدعم الاستثمار شركة الصير مارين لتحقيق النمو في السوق الإماراتية والمنطقة ككل، كما سيسرّع خطط التوسع المحلية والدولية للشركة. وتعمل شركة الصير مارين على تنمية محفظتها بشكل سريع، والتي تضم الآن مجموعة موانئ أبوظبي والتي ستدرج في سوق أبوظبي للأوراق المالية يوم الثلاثاء.

وقال جاي نيفينز، الرئيس التنفيذي لشركة الصير مارين: «الاستثمار في مجموعة موانئ أبوظبي أمر بالغ الأهمية لتحسين تنافسية الشركة وأداء قدرة الإيرادات. يعتبر الميناء محركاً اقتصادياً، ليس فقط في الإمارات العربية المتحدة، ولكن في جميع أنحاء المنطقة. ومشاركتنا تسلط الضوء على ثقتنا في الاكتتاب العام لمجموعة موانئ أبوظبي، وتضع معياراً لمجتمع المستثمرين بشكل عام».

وتأسست شركة الصير مارين في عام 2003 برأس مال مدفوع يبلغ مليار درهم، ويعمل بها ما يزيد على 1200 موظف. واعتباراً من ديسمبر 2021، بلغت أصول الشركة 6.1 مليارات درهم، مقارنة بـ 717.81 مليون درهم في بداية العام.

طباعة Email