2.3 مليار درهم أرباح «أبوظبي الإسلامي» 2021 بنمو 45%

توزيعات الأرباح المقترحة 31 فلساً للسهم بنسبة 48.5% من الأرباح

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

سجلن مصرف أبوظبي الإسلامي نمواً بنسبة 45% على أساس سنوي في صافي أرباحه والتي بلغت 2.33 مليار درهم خلال السنة المالية 2021 مقارنة مع 1.6 مليار درهم للسنة المالية 2020. وجاءت هذه النتائج مدفوعة بالنمو القوي للإيرادات، ومواصلة تحسين قاعدة التكاليف وتخفيض مخصصات خسائر التمويل والاستثمار. 

وارتفع إجمالي الأصول بنسبة 7% ليصل إلى 136.9 مليار درهم نتيجة لنمو إجمالي التمويل بنسبة 7%، وزيادة السيولة والأرصدة لدى المؤسسات المالية والبنوك المركزية.

وسجلت ودائع العملاء نمواً بنسبة 8% على أساس سنوي لتبلغ 109.6 مليارات بالتوازي مع نمو ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير والودائع الاستثمارية قصيرة الأمد. وتبلغ توزيعات الأرباح المقترحة 31 فلساً للسهم الواحد بما يعادل نسبة 48.5% من الأرباح الصافية، وسيخضع ذلك لموافقة المساهمين خلال الجمعية العمومية. 

وقال جوعان الخييلي رئيس مجلس الإدارة: شهدنا في جميع مجالات أعمالنا نمواً لافتاً في نشاط العملاء، والذي استجابت له فرق عملنا بتقديم مجموعة متنوعة من الأفكار والعروض لمواكبة احتياجات عملائنا وتقديم قيمة طويلة الأمد للمساهمين.

ونتيجة لذلك، أفضى الأداء العام للمصرف إلى تحقيق أرباح قوية في عام 2021، وتسليط الضوء على قدرتنا على التكيف بنجاح مع البيئة التشغيلية الجديدة، ومواصلة الاستثمار في المواهب المتميزة والابتكارات لدعم النمو المستقبلي. وأتاح هذا الأداء القوي للمصرف في عام 2021 المجال لمجلس الإدارة اقتراح رفع إجمالي الأرباح الموزعة بنسبة إلى 51.2%، لتشكل 48.5% من الأرباح الصافية لهذا العام، بما يتماشى مع التزامنا بتوفير قيمة طويلة الأمد للمساهمين.

وأضاف: قمنا خلال العام 2021 بتوظيف استثمارات كبيرة في المجالات التي تساعدنا على تعزيز النمو في المستقبل، بما في ذلك إطلاق منتجات جديدة، وتطوير قدراتنا الرقمية بما يتماشى مع رؤيتنا الرامية لأن نصبح المصرف الإسلامي الأكثر ابتكاراً في العالم.

كما حافظ مصرف أبوظبي الإسلامي على حضوره الريادي في القطاع المصرفي لدولة الإمارات من خلال إطلاق عدد من المبادرات الرقمية الجديدة بما في ذلك إطلاق توربو، أول منظومة رقمية إسلامية متخصصة بالمركبات في العالم؛ ومنصة أموالي، أول مصرف إسلامي مخصص للعملاء من فئة الشباب. وقد أصبح التزامنا بضمان المستقبل المستدام أحد الركائز الأساسية لاستراتيجيتنا وخطتنا الخاصة بالأعوام الخمسة القادمة.

وبالنسبة للتطلعات المستقبلية، فإننا نعتقد أن الاقتصاد الإماراتي أظهر مرونة عالية خلال الأعوام القليلة الماضية، كما ستسهم الاستثمارات الحكومية الرامية لتحقيق التنويع الاقتصادي في توفير فرص مهمة للمصرف لتطوير خدماته المصرفية للشركات والأفراد على حد سواء.

كما نثق بقدرتنا على التخفيف من حدة التقلبات من خلال التزامنا باعتماد أفضل المنهجيات لإدارة المخاطر، على الرغم من حالة انعدام اليقين في المشهد الاقتصادي العالمي. وليس لدينا أدنى شك بأن جودة الائتمان وقوة رأس المال تمثل جوهر استراتيجية نجاحنا، وسنحافظ في عام 2022 على منهجية حكيمة تواكب أهدافنا طويلة الأمد والمتعلقة بالعائدات على حقوق المساهمين.

وقال ناصر العوضي الرئيس التنفيذي للمجموعة: تشرفت باختياري لمنصب الرئيس التنفيذي للمجموعة في الوقت الذي يحقق فيه مصرف أبوظبي الإسلامي نجاحاتٍ متلاحقة ويعتزم تنفيذ استراتيجيته للنمو لعام 2025. ويتمتع المصرف بالكثير من المقومات مع إرثٍ عريق وإمكانيات تحقيق مستقبلٍ مشرق. وأنا فخور جداً بالإنجازات التي حققها المصرف في عام 2021 .

حيث شهدنا تحسناً مستمراً في أدائنا المالي ونمواً في الميزانية العمومية للمصرف مع المحافظة على التزامنا الراسخ بتقديم خدمات متميزة إلى عملائنا ومجتمعاتنا. وتعكس هذه النتائج المتميزة استراتيجيتنا القوية، وخدمات العملاء رفيعة المستوى والحائزة على الكثير من الجوائز، والتي ساهمت بجذب حوالي 116 ألف عميل جديد إلى المصرف خلال العام.

ويمكننا بالطبع تحقيق المزيد من الإنجازات، إذ نعلم بأن السوق تتمتع بإمكانيات هائلة، ولا يزال بإمكاننا زيادة حصتنا فيها من خلال بذل جهود أكبر لمواكبة توقعات عملائنا المتنامية.

سنحرص على الاستثمار في المجالات التي نرى فيها فرصاً للنمو، كما سنعمل على تحسين بنيتنا التحتية، وإدارة المخاطر والجوانب الرقابية لضمان قدرتنا على العمل بطريقة آمنة وسليمة، وتحقيق التميز في خدمة عملائنا. 

نمو قوي للإيرادات

وقال محمد عبد الباري الرئيس المالي للمجموعة: حافظ المصرف على زخم قوي لأعماله خلال الربع الأخير من العام الماضي، ويعتزم تحقيق المزيد من الإنجازات المتميزة في 2022. فقد نجحنا بتحقيق نمو قوي في الإيرادات بنسبة 4% في عام 2021، مدفوعاً بارتفاع تمويلات العملاء ونمو إيرادات الاستثمار.

بالإضافة إلى تحسين الكفاءة التشغيلية وخفض تكلفة المخاطر، حيث أدى هذا النمو في الإيرادات إلى زيادة الأرباح الصافية بنسبة 45% على أساس سنوي.

والتي أدت بدورها إلى تحقيق نمو سليم في العوائد على حقوق المساهمين لتصل إلى 14.3%. كما نجحنا بتحقيق نمو قوي في الودائع بواقع 8% على أساس سنوي، وإجمالي أصول تمويل العملاء بنسبة 7% على أساس سنوي من أصول تمويل العملاء والشركات. 

هدف أساسي

يتمثل الهدف الأساسي للاستراتيجية الجديدة في الالتزام بتعزيز القيمة للجهات المعنية، حيث تتضمن أهداف استراتيجية 2025 للمصرف تحقيق عوائد على حقوق المساهمين بنسبة 20%.

ومضاعفة الأرباح الصافية، وتحقيق نسبة التكلفة إلى الدخل تقل عن 36%، فضلاً عن تبوؤ مرتبة متقدمة في صدارة مؤشرات تجربة العملاء التي يتم قياسها باستخدام مؤشر صافي نقاط الترويج، ودفع مسيرة التحول الرقمي بنسبة تزيد عن 85% في مجال المعالجة الآلية السريعة للتحويلات وإيداعاتها.

طباعة Email