«سند» تطلق استراتيجيتها الجديدة وتعيِّن رئيساً تنفيذياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة سند (سند)، المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، إطلاق استراتيجيتها الجديدة الهادفة إلى تعزيز الخدمات الصناعية التي كانت تقدمها في قطاع الطيران والطاقة لتتوسع وتشمل قطاعات صناعية جديدة وحيوية. كما قامت الشركة بتعيين منصور جناحي، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة حاليًا، كرئيس تنفيذي جديد لها لقيادة المرحلة التالية من النمو في إطار الاستراتيجية الجديدة. وسيتولى جناحي منصب الرئيس التنفيذي لسند اعتبارًا من 1 فبراير.

ويأتي الإعلان عن إطلاق الاستراتيجية الجديدة وتعيين جناحي رئيسًا تنفيذيًا لسند في إطار جهودها الهادفة إلى دعم الاستراتيجية الوطنية للصناعة «مشروع 300 مليار». وستساهم الاستراتيجية الجديدة لسند في دعم أجندة التنويع الاقتصادي وتكريس موقع الدولة كمركز صناعي عالمي، حيث ستعمل الشركة على تنويع الخدمات الصناعية التي تقدمها ورفع مستوى التكامل عبر توظيف التقنيات المتقدمة في عملياتها.

وقال بدر سليم سلطان العلماء، المدير التنفيذي لوحدة المجمعات الاستراتيجية التابعة لمنصة الاستثمار في الإمارات في شركة مبادلة ورئيس مجلس إدارة سند: «تعمل سند على تعزيز توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في أعمالها، وهو ما سيحدث نقلة نوعية في الشركة وفي الخدمات الصناعية التي تقدمها. وستساهم الخبرة الكبيرة لشركة سند، والتي تزيد على ثلاثة عقود في قطاع الطيران والطاقة، في تعزيز قدرتها على خوض- مرحلة جديدة وتوسيع نطاق أعمالها لتكون الخيار الأمثل في مجال تقديم الخدمات الصناعية. ويأتي تعيين منصور جناحي لما يمتلكه من خبرة واسعة في مجال الخدمات الصناعية ليقود المرحلة التالية للشركة بنجاح، وتوجيهها لتقديم حلول مبتكرة تمكنها من النمو خلال المرحلة المقبلة».

وقال منصور جناحي: تعتبر شركة سند قصة نجاح وطنية حقيقية، حيث تعد الشركة اليوم من الشركات الرائدة في قطاع صيانة وتمويل محركات الطائرات وتحظى باعتراف دولي واسع من شركات صناعة محركات الطائرات وشركات الطيران العالمية. وتماشياً مع استراتيجيتها الجديدة، ستواصل سند تعزيز تعاونها مع الشركاء الدوليين، كما ستطور مفاهيم جديدة ومبتكرة لخدماتها.

طباعة Email