300 مليار درهم في 2021

عقارات دبي: أداء تاريخي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر العام الماضي 2021 أداء استثنائياً لسوق دبي العقاري، مدعوماً بالنتائج والأرقام التي حققها شهر ديسمبر الفائت، سواء على صعيد المبايعات العقارية، أو أرقام المؤشر الشهري، إذ شهد ديسمبر تسجيل مبايعات عقارية وصلت إلى 5.601 مبايعة بقيمة 15.68 مليار درهم، ما ساهم في ارتفاع التصرفات العقارية خلال 2021 إلى أكثر من 84.196 تصرفاً بقيمة 300 مليار درهم، وهي القيمة السنوية الأعلى على الإطلاق، في تاريخ الإمارة.

وشهد ديسمبر أيضاً تسجيل المؤشر الإجمالي لـ 1.156 نقطة بسعر 1.115.937 درهماً، ما يجعله الأعلى منذ فبراير 2019 من حيث أرقام المؤشر، والأعلى من حيث القيمة منذ أغسطس 2018. وذلك حسب بيانات النسخة الثانية والعشرين من المؤشر الرسمي لأسعار البيع في دبي، الذي أطلقته «أراضي دبي» بالتعاون مع «بروبرتي فايندر».
وتؤكد بيانات المؤشر الذي يتّخذ من 2012 سنة الأساس، ومن يناير 2012 شهر الأساس، ومن الربع الأول 2012 ربع الأساس، أن عام 2021 أنهى نتائجه بأرقام قياسية، من شأنها أن تنعكس إيجاباً على 2022، الذي يعدّ العام الأول في الرحلة نحو الخمسين عاماً المقبلة، والتي تسعى خلالها دبي والإمارات إلى بناء أفضل اقتصاد على مستوى العالم.

نتائج المؤشر
وسجّل المؤشر الشهري الإجمالي، في ديسمبر الفائت أرقاماً بلغت 1.156 نقطة، بسعر 1.115.937 درهماً، وذلك بعد أن سجّل المؤشر الشهري للشقق 1.182 نقطة بسعر 1.000.253 درهماً، فيما سجّل المؤشر الشهري للفلل / تاون هاوس 1.167 نقطة بسعر 1.990.496 درهماً.
وسجّل المؤشر الربعي الإجمالي للربع الرابع من العام الماضي 1.181 نقطة بسعر 1.118.218 درهماً، بعد تسجيل المؤشر الربعي للشقق 1.184 نقطة بسعر 1.000.054 درهماً، وتسجيل المؤشر الربعي للفلل / تاون هاوس 1.204 نقطة بسعر 2.060.863 درهماً.
وعلى صعيد العام 2021 ككل، سجّل المؤشر السنوي الإجمالي 1.193 نقطة بسعر 1.133.776 درهماً، في أعقاب تسجيل المؤشر السنوي للشقق 1.201 نقطة بسعر 1.041.679 درهماً، وتسجيل مؤشر الفلل / تاون هاوس 1.198 نقطة بسعر 1.961.679 درهماً.

أعلى قيمة
وشهد سوق دبي العقاري تسجيل أكثر من 84,196 تصرفاً في 2021، بقيمة 300 مليار درهم، وهي القيمة الأعلى على الإطلاق لقطاع العقارات في تاريخ دبي، وقد سجّل بذلك نمواً 66.3% من حيث عدد التصرفات و72% من حيث قيمتها، مقارنة مع 2020.

وحطّم 2021 بذلك رقماً قياسياً لمدة 12 عاماً من حيث قيمة مبيعات العقارات مع بيع عقارات بـ 151.07 مليار درهم، فيما كان إجمالي عدد المبايعات العقارية خلال 2021 هي الأعلى أيضاً منذ عام 2013، بعد تسجيل 61,241 مبايعة.

من جهة أخرى استحوذ السوق الثانوي / الوحدات الجاهزة في عام 2021 على 59.6% من إجمالي المبايعات، في حين شكّلت المبايعات على الخارطة 40.4%. وفيما يتعلق بحجم المعاملات فقد تعاملت المبايعات على الخارطة مع 24,761 عقاراً، بقيمة إجمالية قدرها 45.5 مليار درهم، في حين تم بيع 36,480 عقاراً في السوق الثانوي، بقيمة إجمالية 105.56 مليارات درهم، وهي أيضاً أعلى قيمة لمبيعات السوق الثانوي منذ عام 2008.

وحقق عام 2021 نمواً بنسبة 74.77% في حجم المبيعات، ونمواً 110.19% في قيمتها، مقارنة مع 2020. ولمقارنة النتائج بشكل مهني أكثر، وتحديداً ما قبل تفشي «كوفيد 19»، نجد أن العام 2021 حقق نمواً 55.47% في حجم معاملات المبيعات، و90.1% في القيمة، مقارنة مع 2019.

الربع الرابع
وشهد الربع الرابع من 2021 ما مجموعه 17,942 مبايعة، بقيمة 46.75 مليار درهم، وهي الأعلى على صعيد عدد المبايعات وقيمتها منذ الربع الرابع من عام 2013.


واستحوذ السوق الثانوي / الوحدات الجاهزة على 55.9% من إجمالي المبايعات، خلال الربع الرابع 2021، و44.1% للمبايعات على الخارطة. وفيما يتعلق بحجم المعاملات فقد تعاملت المبايعات على الخارطة مع 7,913 عقاراً بقيمة إجمالية قدرها 16.92 مليار درهم، في حين تم تداول 10,029 عقاراً في السوق الثانوي، بقيمة إجمالية قدرها 29.82 مليار درهم.


كما أظهر الربع الرابع 2021 مقارنة بالربع الرابع 2020؛ زيادة في حجم المبيعات بنسبة 64.12%، وزيادة في القيمة بنسبة 114.74%. في حين بلغت الزيادة 47.53% و97.59% من حيث الحجم والقيمة على التوالي، مقارنة بالعام 2019.


وعند المقارنة بين الربع الرابع والربع الثالث من عام 2021، نجد أنّ حجم المبيعات على الخارطة نما بنسبة 14.53%، في حين زادت مبيعات العقارات الثانوية / الجاهزة 11.22%.
وارتفعت قيمة معاملات المبيعات على الخارطة 25.38%، وارتفعت قيمة معاملات المبيعات للسوق الثانوي 3.36%.

طباعة Email