الإمارات تحتفظ بصدارة العالم في الرقمنة الاجتماعية

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفظت الإمارات العام الثالث على التوالي بصدارتها العالمية لمؤشري «انتشار شبكة الإنترنت بين إجمالي السكان» و«انتشار مواقع التواصل الاجتماعي بين إجمالي السكان»، وفقاً للنتائج التي تمخض عنها تقرير «الحالة الرقمية في 2022» الصادر أمس عن منصة «هوتسوت» الكندية المتخصصة في إدارة مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلاوة على ذلك، احتفظت الإمارات العام الثاني على التوالي بصدارتها العالمية لمؤشر«متوسط سرعة التنزيل من الإنترنت على الهواتف النقالة» وفقاً لنتائج التقرير نفسه.

وتُصدِر «هوتسوت» تقرير «الحالة الرقمية» بصفة سنوية لرصد أوضاع الرقمنة ومستويات انتشار تقنيات الاتصال الحديثة بمختلف أدواتها في دول العالم كافة، على مدار العام السابق.

وأكّد إصدار هذا العام من التقرير أن الإمارات تواصل على نحو مُطرد تقدمها الهائل في مجال الرقمنة من خلال صدارتها دول العالم في 3 مؤشرات.

ففي مؤشر «انتشار الإنترنت بين إجمالي السكان»، بلغت نسبة انتشار الإنترنت بين إجمالي عدد سكان الإمارات في العام الماضي 99%، وهي النسبة نفسها التي حققتها وفقاً لتقرير العام الماضي، لتحافظ الإمارات بذلك على المركز الأول عالمياً الذي احتلته في العامين الماضيين أيضاً.

وبلغ عدد مستخدمي الشبكة العنكبوتية في الإمارات 9,935,967 مستخدماً في 2021، ليسجل ارتفاعاً مقارنة بعددهم في 2020، والذي بلغ 9,841,208 مستخدمين.

واشتركت كل من الدنمارك وإيرلندا مع الإمارات في الصدارة العالمية لمؤشر «انتشار الإنترنت بين إجمالي السكان»، بعد أن تساوت الدول الثلاث في نسبة الانتشار نفسها. كما اشتركت كل من كوريا الجنوبية، والمملكة المتحدة وسويسرا في المركز الثاني عالمياً، بنسبة انتشار الإنترنت نفسها وهي 98%، فيما استأثرت المملكة العربية السعودية بالمركز الثالث بنسبة 97.9%.

وكان ثاني المؤشرات الذي احتفظت الإمارات بصدارته العالمية هذا العام مؤشر «انتشار التواصل الاجتماعي بين إجمالي السكان»، ولكن الصدارة الإماراتية جاءت في 2022 بتفوق كاسح إذ ارتفعت نسبة مستخدمي التواصل الاجتماعي بين إجمالي السكان في الإمارات إلى 106.1%، مقارنة بـ99% في العام الماضي.

 وبلغ عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بين سكان الدولة هذا العام 10.65 ملايين مُستخدم، مقارنة بـ9,73 ملايين مُستخدم وفقاً لتقرير العام الماضي، فيما بلغ متوسط عدد منصات التواصل الاجتماعي التي يستخدمها كل فرد في الدولة يتراوح عمره بين 16 و64 عاماً 10,7 حسابات 7.8 منصات في الشهر الواحد.

وتفوقت الإمارات بفارق شاسع على أقرب منافسيها، وهي ماليزيا، التي حلت ثانية بنسبة انتشار مواقع التواصل الاجتماعي بين سكانها وبلغت 91.7%. وكان المركز الثالث من نصيب كوريا الجنوبية بنسبة انتشار بلغ 91.2%.

واحتفظت الإمارات هذا العام أيضاً بالمركز الأول عالمياً على مؤشر «متوسط سرعة التنزيل من الإنترنت على الهواتف النقالة». وبلغت هذه السرعة في الإمارات 136.42 ميغابايت/ ثانية، بارتفاع نسبته 27.7%، بالمقارنة بالعام الماضي.

وتفوقت الإمارات عالمياً أيضاً في المؤشر الفرعي الخاص بمتوسط سرعة التحميل إلى شبكة الإنترنت عبر الهاتف النقال، إذ بلغ هذا المتوسط لدى الدول 24.84 ميغابايت/ ثانية ولم تتجاوز مدة التأخير في وصول البيانات إلى وجهتها في الإمارات 19 مللي/ ثانية فقط.

وجاءت النرويج في المركز الثاني بمتوسط سرعة تحميل بلغ 116.66 ميغابايت/ ثانية، فيما حصلت كوريا الجنوبية على المركز الثالث بمتوسط سرعة تحميل 104.98 ميغابايت/ ثانية.

وتضمن التقرير رصداً لمستويات استخدام منصات التواصل الاجتماعي المُختلفة لأغراض الدعاية في مختلف دول العالم. وأفاد التقرير بأن 48.8% من سكان الإمارات يستخدمون منصات التواصل الاجتماعي من أجل البحث عن علامات تجارية، فيما يستخدمها 28% من سكان الدولة في أنشطة العمل.

وأظهرت نتائج التقرير أيضاً أن 24.8% من سكان الإمارات يتّبعون الأشخاص المشهورين المؤثرين عبر هذه المنصات في مختلف أنماط حياتهم.

وجاءت الإمارات في المركز الثاني عالمياً في نسبة الوصول للإعلانات التي يُجرى بثّها عبر منصة «تيك توك» إلى إجمالي سكان الدولة البالغة أعمارهم 18 عاماً فأكبر، فبلغت هذه النسبة في الإمارات 81.3% وفي ما يخص نسبة الوصول للإعلانات التي يُجرى بثّها عبر منصة «يوتيوب» إلى إجمالي سكان الدولة من هذه الفئة العمرية نفسها، فقد جاءت الإمارات في المركز الخامس عالمياً، بنسبة انتشار بلغت 93.4%.

وفي الفئة نفسها أيضاً، حصلت الإمارات على المركز الثالث عالمياً في نسبة الوصول للإعلانات التي يُجرى بثّها عبر موقع «لينكد إن» الشبكي الشهير للتوظيف، إذ بلغت النسبة 69%.

وحلّت الإمارات في المركز السادس عالمياً في نسبة الوصول للإعلانات التي يُجرى بثّها عبر كلٍ من منصتي «فيسبوك» و«انستغرام» إلى إجمالي سكان الدولة البالغة أعمارهم 13 عاماً فأكبر، إذ بلغت هذه النسبة في الإمارات 82.5% في «فيسبوك» و60.2% في «انستغرام».

وحصلت الدولة على المركز الثامن عالمياً في نسبة الوصول للإعلانات التي يُجرى بثّها عبر كل من منصات «فيسبوك مسينجر»، «سناب تشات» و«تويتر» إلى إجمالي سكان الدولة البالغة أعمارهم 13 عاماً فأكبر، إذ بلغت هذه النسبة في الإمارات 55.6% في «فيسبوك مسينجر»، 37.2% في «سناب تشات»، و28.1% في «تويتر».

وفي ما يخص نسبة السكان المتصلين بشبكات الهواتف النقّالة إلى إجمالي سكان الدولة، حلّت الإمارات في المركز الثالث عالمياً، إذ بلغت النسبة في الدولة 169.4%.

وظهرت الإمارات بقوة على ساحة المدفوعات الرقمية، فجاءت في المركز التاسع عالمياً في متوسط قيمة المدفوعات الرقمية المُستخدمة في سداد قيمة مشتريات استهلاكية للمستخدم الواحد، إذ بلغت قيمة هذا المتوسط في الدولة 3.775 دولارات للمستخدم الواحد.

وتبوأت الإمارات المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا والرابع عالمياً في نصيب الفرد الواحد من الناتج المحلي الإجمالي، والذي احتسبه التقرير وقارن فيه بين دول العالم استناداً إلى فرضية تساوي القوة الشرائية بين شعوبها وباستخدام الدولار في سداد المشتريات.

وبلغ نصيب الفرد في الإمارات من الناتج المحلي الإجمالي، وفقاً للتقرير 69.958 دولاراً، وهو نصيب الفرد نفسه في سويسرا. وكان المركز الأول من نصيب سنغافورة فيما حلّت إيرلندا ثانية تليها سويسرا.

طباعة Email