32 مبادرة وفعالية في أسبوع جمارك دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت جمارك دبي فعاليات أسبوع جمارك دبي الخامس 2022 الذي تنظمه الدائرة بمواكبة اليوم العالمي للجمارك بحفل افتتاح افتراضي. حضر الحفل سلطان بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وأحمد الفلاسي مدير عام الجمارك بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ وأحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وحمد المنصوري مدير عام هيئة دبي الرقمية وفهد غريب الشامسي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بالإنابة في جمارك أبوظبي.

شعار

وأطلقت الدائرة في حفل الافتتاح فعالياتها في أسبوع جمارك الإمارات الخامس شعار «رواد التحول الرقمي الجمركي» والذي يستمر حتى 28 يناير الحالي، حيث تنظم جمارك دبي خلال الأسبوع 32 مبادرة وفعالية متنوعة تطلقها 13 إدارة ومركز جمركي مشارك في الفعاليات بالإضافة إلى إطلاق 4 مشاريع رئيسية على مستوى الدائرة.

وأكد سلطان بن سليم في كلمة ألقاها أن الإمارات من الدول الرائدة في دفع عجلة التقدم العالمي عبر تطوير الاقتصاد الدولي من خلال تحقيق الصدارة في تطوير التجارة يأتي انطلاق أسبوع جمارك الإمارات الخامس ليتوج مشاركتنا في الخطط والسياسات الحكومية الهادفة إلى ترسيخ التعافي الاقتصادي والتقدم بسرعة نحو تحقيق الأهداف المستقبلية لدولة الإمارات والتقدم نحو تعزيز التنوع في بنية الاقتصاد الوطني مع زيادة مســاهمة القطاعــات غيــر النفطيـة فـي اقتصادنا، ما يدفعنا للعمل على زيادة نمو التجارة الخارجية من خلال الإبداع والابتكار في تطوير المبادرات والمشاريع الخلاقة لنضمن اختصار الوقت والجهد في إنجاز العمليات التجارية.

وأضاف: حرصنا على دعم مكانة الإمارات في التجارة العالمية من خلال توسيع دور مجموعة موانئ دبي العالمية في خدمة حركة التجارة عبر العالم، وواكبنا هذه الجهود عبر مبادرة الجواز اللوجستي العالمي الهادفة إلى دعم القدرات التجارية الدولية، فيما نستمر بالعمل على تعزيز دور الدولة في المشاركة بقيادة الثورة العالمية الرابعة عبر تطوير نموذجنا الدولي الرائد في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة المرتكز إلى ابتكار واستخدام أحدث تطبيقات تقنية المعلومات الذكية والذكاء الاصطناعي .

وأضاف: قدمت دبي للعالم تجربة متميزة في تطوير العمل الجمركي تنطلق من رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لدعم المزايا التنافسية التي توفرها الإمارة للتجارة العالمية والتقدم نحو تعزيز التنوع في بنية الاقتصاد الوطني مع زيادة مساهمة القطاعات غيـر النفطية في اقتصادنا إلـى نحـو 83 % في 2020.

أهمية مضاعفة

وقال أحمد محبوب مصبح: يكتسب تنظيم فعاليات أسبوع جمارك الإمارات الخامس 2022 أهمية مضاعفة بعد أن احتفلت الإمارات في ديسمبر الماضي بعيد الاتحاد الخمسين، كما أصدرت وثيقة مبادئ الخمسين والذي كان أحد مبادئها بناء الاقتصاد الأفضل في العام عبر ما تم تحقيقه من إنجازات اقتصادية مرموقة والسعي الدؤوب لتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة خلال الخمسة عقود القادمة، ولا شك انه سيكون لقطاع الجمارك دور أساسي ورئيسي في دعم مبدأ بناء أفضل اقتصاد في العالم من خلال تبني أفضل الممارسات وتقديم خدمات رائدة ومبتكرة لتسهيل التجارة وحركة المسافرين معززة بآليات وبرامج عمل منظومة أمنية فعالة لحماية الاقتصاد والمجتمع، حيث يتوقع البنك الدولي أن ينمو اقتصاد الإمارات خلال العام الجاري بنسبة قدرها 4.6%».

وقال أحمد الفلاسي: يحق لنا في قطاع الجمارك بالإمارات أن نفخر بما حققناه من ريادة وإنجازات أسهمت في دعم أمن واستقرار المجتمع وتيسير التجارة، وجعلت الإمارات نموذجاً في ابتكار الأنظمة وتوطين التكنولوجيا وتطوير العمل الجمركي، بعد أن تبوأت الإمارات صدارة الترتيب العالمي في العديد من المؤشرات الدولية، وقد اتخذت منظمة الجمارك العالمية من» توسيع نطاق التحول الرقمي للجمارك من خلال تبني ثقافة البيانات وبناء نظام بيئي للبيانات) شعاراً ومحوراً وركيزة للعمل الجمركي خلال عام 2022.

وقال حمد المنصوري: مسيرة دائرة جمارك دبي هي صورة مصغرة لمسيرة دبي نفسها التي صارت مصدر إلهام العالم بما تمتلكه من قيادة حكيمة، وتجارب غنية، ونجاحات متراكمة، وإصرار لا يلين على قهر المستحيل، ونحن في هيئة دبي الرقمية بالذات نعي أهمية هذه الدائرة وتأثيرها في ترسيخ أسس الحياة الرقمية الشاملة والمتكاملة. فالجمارك اليوم ليست شأناً يتعلق بالشركات ومعاملاتها بعيداً عن الأفراد.

طباعة Email