الإمارات مؤهلة لقيادة سوق العملات الرقمية عالمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال المستشار الدكتور سعيد علي بحبوح النقبي، القائم بأعمال وكيل وزارة العدل، ان امتلاك دولة الامارات العربية المتحدة، لبنية تحتية رقمية متطورة، وتبنيها تقنية «البلوك تشين»، فضلاً عن وجود البنية التشريعية والقانونية الأكثر تطوراً في المنطقة، يجعلها وفقاً للمختصين والمسؤولين في الشركات العالمية، مؤهلة لقيادة سوق العملات الرقمية في العالم.

وتابع بالقول: «إن العملات الافتراضية والمنتجات والخدمات المرتبطة بها، شهدت خلال السنوات الأخيرة نمواً سريعاً، حيث بدأت تفرض وجودها في الأنظمة المالية في العديد من دول العالم، مما أوجب معه تنظيم هذه المسائل، وتعديل القوانين لكي تتلاءم مع تلك الأنشطة، التي فرضت وجودها على أرض الواقع».

اختلاف

وأضاف النقبي: اختلفت الدول في التعامل مع هذه العملات الافتراضية والأصول المشفرة العابرة للحدود، فهناك من الدول من لا تسمح قوانينها بممارستها، وأصدرت القرارات بحظرها ومنع التعامل بها. وفي المقابل رأت العديد من الدول أنها جزء من المستقبل، الذي لا يمكن تجاهله وشرعت في تنظيمها وسمحت لمواطنيها بالتعامل بها، بل وشاركت هي كذلك في الاستثمار بها، وهو أمر فرضه الواقع العملي المتسارع، حتى أصبح اليوم هناك حاجة ماسة للتعاون عبر الحدود لمعالجة التحديات التي يفرضها هذا الواقع الجديد.

وقال: «تدعم قيادتنا الرشيدة كافة المبرمجين والمبدعين الواعدين في العلوم والفنون، ونمتلك بذات الوقت جميع الممكنات من رأسمال بشري ومواهب وقدرات، تمكننا من بناء مستقبل مشرق في هذا المجال».

طباعة Email