«ماجد الفطيم» تطلق «من إن بلاك»: المهمة الأولى لتجربة الواقع الافتراضي في دريم سكيب

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «ماجد الفطيم»، ودريم سكيب إميرسيف، شركة الترفيه القائم على تكنولوجيا الواقع الافتراضي، إطلاق أحدث تجاربها التفاعلية «من إن بلاك» MIB: المهمة الأولى، في وجهتها الأبرز في «مول الإمارات»، وذلك يوم 27 يناير. وستتاح الفرصة أمام محبي «من إن بلاك» ومتابعيه، لخوض مغامرة فريدة من نوعها ومواجهة الكائنات الفضائية، مع كامل التجهيزات الخاصة بفريق العملاء، إذ سيتبادلون النظارات الشمسية من خلال نظارات الواقع الافتراضي ويطيرون عبر الدراجات الطائرة بين المجرات، في مهمة إنقاذ الكوكب من هذه الكائنات من الفضاء الخارجي. كل ذلك بفضل العقول والمواهب المبدعة في دريم سكيب وسوني بيكتشرز لبرامج الواقع الافتراضي SPVR. وتتوافر التذاكر للحجز المسبق لهذه المغامرة الأسطورية في 14 يناير، كما يمكن شراء التذاكر عبر موقع dreamscapeimmersive.com.

وقال والتر باركس، الشريك المؤسس رئيس مجلس إدارة دريم سكيب المنتج المنفذ لسلسلة أفلام «من إن بلاك»: يأتي إطلاق «من إن بلاك» MIB: المهمة الأولى، بعد نحو 25 سنة على صدور الفيلم، الأمر الذي يشكل دلالة على الإقبال الواسع والإعجاب المتواصل بهذه السلسلة. وستنقل هذه التجربة محبي الفيلم إلى عالم سينمائي مبدع، إذ ستتيح لهم الفرصة بأن يكونوا نجوم وأبطال مغامرتهم الخاصة بين المجرات. وتحظى هذه التجربة منذ إطلاقها، في لوس أنجلوس، بردود فعل متميزة وواسعة النطاق، ونتطلع إلى تقديم هذه المغامرة الجديدة إلى الجماهير في جميع أنحاء المنطقة أول مرة على الإطلاق.

وأضاف إينياس لحود، الرئيس التنفيذي، لدى ماجد الفطيم للتسلية والترفيه والسينما: متحمسون للغاية لتوسيع نطاق عروضنا في دريم سكيب، مع إطلاق من إن بلاك MIB: المهمة الأولى، الذي ينقل الزوار إلى عالم غامر جديد ويتيح لهم الوجود في قلب الأحداث. ففي ظل الواقع التنافسي الذي نشهده، من الضروري تقديم عروض استثنائية لجذب الزبائن، ونحن في شركة «ماجد الفطيم» ملتزمون الابتكار وتقديم مفاهيم وتجارب من شأنها تحقيق تغيير جذري لزوارنا الكرام. ويتيح مزج العالم الفعلي مع العالم الافتراضي القائم على العناصر الافتراضية، الفرصة أمام الزوار للاستمتاع بأبعاد ومستويات جديدة من الترفيه، ويقدم تجربة تفاعلية واجتماعية لا تنسى.

ومن إن بلاك MIB: المهمة الأولى، تجربة سريعة قائمة على أساس الموقع، إذ تدخل مجموعات تصل إلى ستة عملاء إلى مقر MIB، إذ يجب عليهم القبول بمهمتهم الأولى سريعاً، لأن مصير الكون بين أيديهم. إذ تهدد الأخطبوطات ذات المجسات، عائلة زرثانيان المالكة، التي تملك المفتاح لتحقيق السلام بين المجرات. وسيعمل الزوار جنباً إلى جنب مع فريقهم الخاص من العملاء، في رحلتهم على متن الدراجات الطائرة المندفعة، لتفادي الفضائيين الفارين والعودة بأمان إلى قاعدة MIB الرئيسة.

وتقدم دريم سكيب، ثلاث مغامرات متجولة ومبتكرة حظيت باستحسان النقاد. وتدعو الزوار إلى فرصة السفر عبر الفضاء ولقاء مخلوقات فضائية مهددة بالانقراض وجهاً لوجه من مختلف أنحاء المجرة من خلال تجربة Alien Zoo، أو الانطلاق في مغامرة جريئة للعثور على الكنز الملعون في تجربةCurse of the Lost: A Magic Projector Adventure Pearl، أو المشاركة في رحلة إلى قاع المحيط من خلال تجربة The Blu: Deep Rescue. ويشكل يوم 21 يناير، اليوم الأخير في تجربة Alien Zoo قبل أن تبحر بعيداً عن غروب الشمس. وكانت شركة ماجد الفطيم أطلقت في 2019، تجربة دريم سكيب في مول الإمارات، لتشكل أول وجود لهذه التجربة خارج الولايات المتحدة.

طباعة Email