حمدان بن زايد خلال ترؤس اجتماع مجلس إدارة «الظاهرة القابضة»:

الأمن الغذائي أولوية رئيسة لاستدامة جودة الحياة بالإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

 ترأس سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس مجلس إدارة شركة الظاهرة القابضة، اجتماع مجلس إدارة الشركة الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد.

وأكد سموه أن ملف الأمن الغذائي للإمارات يمثل أهمية كبرى، وأولوية رئيسة لاستدامة جودة الحياة واستمراريتها، حيث حرصت الدولة منذ تأسيسها على تطوير رؤى واستراتيجيات مبتكرة في هذا المجال، واهتمت بالعمل على تحقيق استراتيجية الأمن الغذائي لمواطنيها والمقيمين على أرضها، ضمن المواصفات العالمية المعتمدة التي أقرتها المنظمات الدولية على اختلاف مسمياتها.

وقال سموه، إنّ شركة الظاهرة القابضة - التي تمتلك شركة القابضة نسبة 50 % منها - تؤمن بالتحديات التي يفرضها تغير المناخ مع التراجع المستمر في مساحة الأراضي الصالحة للزراعة، وتناقص موارد المياه المتاحة، لذلك تحرص على إبقاء المياه والأمن الغذائي في صميم استراتيجيتها.

ووجّه سموه أعضاء مجلس الإدارة بإعطاء أولوية كبرى لمتطلبات السوق الإماراتي، والبحث عن الفرص لتعزيز الأمن الغذائي ‏في الفئات الغذائية الأساسية، ‏لاسيما أن شركة الظاهرة تمتاز بسلسلة توريد واستثمارات منتشرة في جميع أنحاء العالم.

ودعا سموه إلى ضرورة إعطاء السوق العالمي أهمية أيضاً، والحرص على تلبية احتياجات عملاء الشركة في الخارج، والتي لا تقل أهمية عن التركيز على الأمن الغذائي للإمارات، إلى جانب إيلاء اهتمام بالمسؤولية الاجتماعية والبيئية، وأبرز الممارسات الزراعية الدقيقة بشأن احتياجات التربة من الماء والأسمدة والبذور. وقال سموه، إنّ شركة الظاهرة القابضة تسعى لأن تكون شريكاً ومورداً مستداماً للمنتجات الزراعية والغذائية محلياً وعالمياً.

 

موازنة

وتم خلال الاجتماع ‏استعراض عمل شركة الظاهرة ‏القابضة للعام الماضي 2021 ‏ ومراجعة موازنة العام الحالي 2022 ‏والموافقة عليها، إلى جانب ‏بحث ومناقشة توجهات الشركة للنمو في الأعوام القادمة، إضافة إلى عدد من المواضيع المطروحة على جدول الأعمال.

شارك في الاجتماع عبدالحميد سعيد رئيس اللجنة التنفيذية للشركة، وخديم عبدالله الدرعي الشريك المؤسس العضو المنتدب لشركة «الظاهرة القابضة»، ومحمد السويدي، وخليفة السويدي، والمهندس حسين سالم الكثيري.

طباعة Email