دراسة فيزا: 52 % من المستهلكين يعتزمون التوقف عن التعاملات النقدية بحلول 2024

93 % من الشركات الصغيرة في الإمارات متفائلة بالمستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت دراسة بحثية جديدة أجرتها شركة فيزا بعنوان «العودة إلى الأعمال ـ التوقعات للشركات الصغيرة والمتوسطة لعام 2022» عن تفاؤل 93% من الشركات الصغيرة والمتوسطة بالإمارات عن تفاؤلها حيال مستقبل أعمالها، بزيادة نسبتها 5% مقارنة بنتائج دراسة فيزا العالمية «العودة إلى الأعمال 2021».

وأشارت الدراسة إلى أن غالبية الشركات الصغيرة في الإمارات (71% مقابل 59% عالمياً) لا تعتمد على التعاملات النقدية بالفعل، أو تعتزم التحول إلى النموذج غير النقدي خلال العامين المقبلين. ويعتزم أكثر من نصف المستهلكين في الإمارات (52% مقابل 41% عالمياً) التوقف عن استخدام التعاملات النقدية بحلول عام 2024، ويدرك جميع المستهلكين تقريباً (99%) المزايا التي تتمتع بها المجتمعات غير النقدية.

وقال جميع أصحاب الشركات الصغيرة الذين شملهم الاستطلاع في الإمارات (100% مقابل 82% عالمياً) إنهم يعتزمون قبول بعض أشكال المدفوعات الرقمية في عام 2022 بما فيها العملات المشفرة، حيث يشير 35% (مقابل 24% عالمياً) إلى استعدادهم لقبول العملات المشفرة مثل «بيتكوين». قالت الغالبية العظمى من الشركات الصغيرة التي تتمتع بحضور على الإنترنت في الإمارات (99%) إن الفضل في استمراريتها خلال الجائحة يعود إلى التجارة الإلكترونية التي تمثل نحو 58% من إيراداتها.


 

مدفوعات رقمية

وأكد 94% من المستهلكين في دولة الإمارات اعتزامهم مواصلة استخدام المدفوعات الرقمية بذات المقدار أو أكثر مقارنة مع عام 2021. وعلاوة على ذلك، ترى 96% من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي شملها الاستطلاع في الإمارات (مقابل 74% عالمياً) أن قبول أشكال جديدة من المدفوعات يجسد خطوة حيوية لنموها، مما يشير إلى أن اعتماد المدفوعات الرقمية تجاوز مسألة الحفاظ على مرونة واستمرارية الأعمال ليصبح بمثابة ركيزة رئيسية للنمو في ظل الواقع الرقمي الجديد. وتأتي هذه النتائج تزامناً مع اقتراب العالم من دخول العام الثالث لجائحة كوفيد 19، حيث تواصل الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر حول العالم عودتها إلى مشهد الأعمال.


مستهلكون

وقال أكثر من ثلثي المستهلكين في الإمارات (68% مقابل 41% عالمياً) إنهم تخلوا عن إحدى عمليات الشراء نظراً لعدم توفر خيارات المدفوعات الرقمية لدى المتاجر. ويؤكد ذلك على أهمية مواصلة الشركات الصغيرة والمتوسطة لتوفير المزيد من خيارات الدفع الرقمي.

ونظراً للمشاكل والتحديات المتواصلة التي تواجه سلاسل التوريد، قال 69% من المستهلكين في الإمارات (مقارنة مع 59% عالمياً) إنهم مستعدون للتسوق من المتاجر الإلكترونية خارج الدولة. ويرى المشاركون في الاستطلاع أن العامل الأهم في هذا التوجه يتمثل في تقييمات العملاء الإيجابية (55%). الأمر الذي ينسجم مع تخطيط 86% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات (مقارنة مع 50% عالمياً) لزيادة المبيعات عبر التوجه إلى الأسواق العالمية في عام 2022. ويعتزم المستهلكون في الإمارات (60%) والبرازيل (52%) والولايات المتحدة (39%) دعم الشركات الصغيرة بشكل أكبر خلال العام المقبل.


9 أسواق

وفقاً لنتائج دراسة هذا العام التي شملت أصحاب الأعمال الصغيرة والمستهلكين في 9 أسواق هي: البرازيل وكندا وألمانيا وهونغ كونغ وإيرلندا وروسيا وسنغافورة ودولة الإمارات والولايات المتحدة إلى جانب الإمارات يتطلع الجميع إلى عام 2022 بنظرة متفائلة ترافقها عزيمة على تعزيز معدلات الرقمنة.

طباعة Email