شراكة بين «الغرير للعقارات» و«سيمنز» لتطبيق حلولها الذكية والمستدامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة الغرير للعقارات، ذراع التطوير العقاري في شركة الغرير للاستثمار، اليوم عن إبرام شراكة استراتيجية مع شركة «سيمنز» لاعتماد تقنية حل سيمنز لتدفق الطلب «سيمنز ديماند فلو» (Demand Flow® Solution) الرائدة عالمياً والحاصلة على براءة اختراع، إلى جانب الخدمات الرقمية المُقدمة في مركز الغرير. وتهدف الشراكة إلى تسريع تنفيذ أهداف الغرير للعقارات في مجالات الابتكار والتحول الرقمي والاستدامة.

وأقيم حفل التوقيع بحضور سلطان الغرير، الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للعقارات، وفرانكو أتاسي، الرئيس التنفيذي للبنية التحتية الذكية لدى سيمنز الشرق الأوسط، إلى جانب أنور أتاري، نائب رئيس الشؤون المالية وأحمد الحديثي، رئيس العمليات، وأحمد البسيوني، رئيس الضيافة والتأجير التجاري لدى الغرير للعقارات، ومن سيمنز الشرق الأوسط كل من وولفجانج إيجر، رئيس الشؤون المالية للبنية التحتية الذكية، ووائل بدوي، رئيس أداء وخدمات الطاقة، وجيمي هويزر، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية وخدمات الطاقة والأداء.

ومن شأن التكنولوجيا التي تقدمها شركة سيمنز المساهمة في تحسين أداء أنظمة المركز التجاري، وتسهيل مراقبة عمليات ووظائف المبنى والتحكم فيها، بما في ذلك تكييف الهواء واستهلاك الطاقة. كما سيساعد حل سيمنز في تقليل الانبعاثات الكربونية، وترشيد الطاقة، فضلاً عن خفض تكاليف التشغيل. وتهدف تلك التكنولوجيا أيضاً إلى تحقيق وفورات محتملة في الطاقة تصل إلى 2.7 مليون كيلوواط ساعة سنوياً، مما سيحد من انبعاثات الكربون بمقدار 1400 طن متري سنوياً. وبالإضافة إلى ذلك، ستمكن هذه التكنولوجيا مركز الغرير من العمل على منصة سحابية لتسهيل العمليات الذكية مثل توفير تحديثات حية لاستهلاك الطاقة في المركز التجاري وتأثيراته الكربونية، بالإضافة إلى دمج لوحة عرض تفاعلية لإظهار الاستهلاك خلال أي فترة زمنية.

ويساعد حل سيمنز لتدفق الطلب «سيمنز ديماند فلو» (Demand Flow® Solution) على تحسين أنظمة توزيع المياه المبردة والهواء دون المساومة على جودة خدمات التبريد. وهو مصمم لتقديم نتائج فورية بالاعتماد على التكنولوجيا المؤتمتة، كما أنه يوفر تحليلات مدمجة تخفف القيود المفروضة على الموارد الداخلية للعملاء وتطيل عمر المعدات.

وقد احتفينا في عام 2021 بالذكرى الأربعين لتأسيس مركز الغرير كأول مركز تسوق في الدولة، وتشكل هذه الخطوة دليلاً على التوجه المستقبلي للشركة والتزامها بالارتقاء بمفهوم مواطنة الشركات.

وفي معرض تعليقه على الشراكة الجديدة، قال سلطان الغرير، الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للعقارات: «يسعدنا الدخول في هذه الشراكة الجديدة مع سيمنز، الشركة الرائدة عالمياً في تقديم الحلول المبتكرة، من أجل تسريع رحلتنا في التحول الرقمي ودعم أهداف الرقمنة والاستدامة في الشركة. ومن خلال تطبيق التكنولوجيا الذكية في مركز الغرير، نسعى إلى تسريع تنفيذ أهدافنا في مجال الاستدامة وتقليص البصمة الكربونية للمركز التجاري. وتشكل هذه الاتفاقية شهادة دامغة على التزامنا بدعم قيادتنا الرشيدة الرامية إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كواحدة من أكثر الدول ذكاءً واستدامة في العالم».

من جانبه، قال فرانكو أتاسي، الرئيس التنفيذي للبنية التحتية الذكية لدى سيمنز الشرق الأوسط: «يشرفنا أن نصبح شريكاً موثوقاً لشركة الغرير للعقارات في رحلة تحولها الرقمي. فاليوم أصبحت المباني عبارة عن بيئات متصلة للغاية وغنية بالبيانات، وستمكّن تكنولوجيا شركة سيمنز مركز الغرير من التحول إلى منشأة ذكية مستدامة، وفعّالة، وآمنة، ومريحة».

طباعة Email