«دبي للتأمين» تعيّن 57 مواطناً وترفع معدّل التوطين فيها إلى 34%

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «شركة دبي للتأمين»، أوّل شركة تأمين وطنية في الإمارات، تعيين 57 موظفاً من المواطنين، لينضمّوا إلى فريق عملها المتنامي منذ ديسمبر 2021، في خطوةٍ تعكس أهداف الشركة والتزامها الراسخ بجهود الحكومة الرامية إلى زيادة أعداد المواطنين في القطاع الخاص.

ويضم الفريق الجديد من المواطنين 3 مديرين، و11 مشرفاً إدارياً، و32 باحثاً قانونياً، ومبرمج كمبيوتر واحداً، و10 وكلاء خدمة عملاء، ليصل إجمالي عدد المواطنين العاملين في «دبي للتأمين» إلى 82 موظفاً.

وقال عبد اللطيف أبو قوره، الرئيس التنفيذي في «دبي للتأمين»: «تماشياً مع استراتيجية التوطين في الدولة، عملنا على زيادة معدّل التوطين من 18% إلى 34%. هناك موظفون من 20 جنسية مختلفة يعملون في «دبي للتأمين»، ومع انضمام 57 موظفاً مواطناً جديداً إلى فريقنا المتنامي، أصبح المواطنون يشكلون المجموع الأكبر في أعداد الموظفين، ما يشكل بالطبع إنجازاً كبيراً لشركةٍ وطنية مثل «دبي للتأمين» التي تفخر بجذورها الإماراتية.

وخلال السنوات الماضية، ضاعفت «دبي للتأمين» جهودها لجذب أصحاب المواهب من المواطنين، وإتاحة الفرصة لهم ليسهموا في دعم اقتصادهم الوطني. وفي العام 2021، قامت الشركة بترقية 18 موظفاً مواطناً من باحثين قانونيين إلى مشرفين إداريين، تقديراً منها لمساهماتهم القيّمة في الشركة.

ومن خلال مواصلة العمل على تقدير العمل الجاد، واحترام التنوّع، والمساهمة الفعليّة في دعم الاقتصاد الوطني، تؤكد «دبي للتأمين» مجدّداً مكانتها كوجهة عمل مفضلة تعكس قيم الدولة القائمة على الوحدة والانفتاح والتسامح والمساواة، ولاسيما مع حرصها الشديد على تحقيق المساواة بين الجنسين فيها. كما تسعى «دبي للتأمين» لأن تكون من بين أولى الشركات التي تحقّق رؤية الدولة للحياد المناخي 2050 ومواكبتها هذه المبادرة الاستراتيجية، من خلال تأسيس لجنةٍ داخلية مكلفة بوضع مخطط بيئي واجتماعي وحوكمة سنوي.

طباعة Email