مشاركة واسعة من كبار المصنعين العالميين في مؤتمر "تكنولوجيا الآلات والمعدات"

"ستيل فاب 2022" يشهد أبرز تقنيات الثورة الصناعية الرابعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد معرض الفولاذ والصلب "ستيل فاب 2022"، الحدث الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي تتواصل فعالياته في مركز إكسبو الشارقة، إنعقاد أعمال مؤتمر "تكنولوجيا الآلات والمعدات"، في يوميه الثاني والثالث، والذي ناقش مستقبل قطاع صناعة الحديد والصلب واتجاهات السوق العالمية في هذا القطاع الحيوي، من قبل نخبة من كبار المصنعين على مستوى العالم، بحضور ممثلين عن أبرز الشركات المحلية والعالمية الرائدة في مجال الأعمال المعدنية.

وتضمنت أعمال المؤتمر تنظيم محاضرات وجلسات حوارية سلطت الضوء على عدد من المحاور والقضايا الآنية التي تهم العاملين في صناعة الحديد والصلب، من أبرزها تأثير جائحة "كوفيد -19" على العرض والطلب، ومتغيرات سوق صناعة الصلب والفولاذ الإنشائي، وأهمية تعزيز استخدام التكنولوجيا الرقمية في صناعة الحديد والصلب، كما شهدت فعاليات المؤتمر عروض تقديمية واستعراضات حيّة، لأبرز تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وأحدث التجهيزات والمكائن الخاصة بصناعة الصلب والمعدات الحديثة في مجالات تشكيل المعادن.

مواكبة الثورة الصناعية

وأكد سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، أن مؤتمر "تكنولوجيا الآلات والمعدات" يعد واحد من أبرز الفعاليات على أجندة معرض "ستيل فاب 2022"، نظراً لدوره في استشراف مستقبل صناعة الحديد والصلب، بما يقدمه من معلومات حول آخر مستجدات وتطورات هذه الصناعة على المستوى العالمي ومعاينة واختبار أحدث الأجهزة والمعدات بشكل مباشر، بما يعزز من قدرة الشركات الصناعية الساعية إلى مواكبة الجيل الرابع من الثورة الصناعية وزيادة تنافسيتها وتطوير العمليات والأداء ولا سيما فيما يخص الاستدامة وتخفيض تكلفة الإنتاج، وكفاءة الطاقة، والصحة والسلامة، والعديد من الجوانب الاقتصادية المهمة للشركات العاملة في هذه القطاع.

أحدث التقنيات

وتحظى النسخة الـ17 من معرض "ستيل فاب 2022"، الذي ينظمه مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وتتواصل فعالياته حتى 13 يناير الجاري، بمشاركة أكثر من 150 عارض محلي ودولي من 20 دولة يمثلون نخبة من المصنعين والموردين العالميين، و400 علامة تجارية من كبرى العلامات العالمية الرائدة في مجال الأعمال المعدنية والعديد من الصناعات المرتبطة بها.

طباعة Email