راكز تُسهل إجراءات عملائها بفتح حسابات مصرفية بمنصة «كويك أبلاي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت مناطق رأس الخيمة الاقتصادية (راكز)، بالتعاون مع بنك رأس الخيمة الوطني، منصة رقمية في مركز خدمات راكز، الكائن في منطقة الحمرا بإمارة رأس الخيمة، بهدف تسهيل عملية فتح حسابات مصرفية لعملاء راكز، وتقديم كافة طلباتهم المصرفية، دون الحاجة إلى الحضور شخصياً لدى فرع البنك.

من المتوقع أن تسهم خدمة «كويك أبلاي»، المتاحة في منصة بنك رأس الخيمة، الموجودة في مركز خدمات راكز، في تعزيز الأهداف المتمثلة في تحسين بيئة الأعمال، وتمكين المستثمرين من مزاولة أعمالهم بكل سهولة ويسر، حيث تُعد المنصة جزءاً من الشراكة طويلة الأمد بين راكز وبنك رأس الخيمة، والتي تتضمن خطة لتركيب المزيد من المنصات المشابهة في مختلف المواقع والمناطق التابعة لراكز.

ومن جانبه، قال رامي جلّاد، الرئيس التنفيذي لمجموعة راكز: «تلعب الشركات الصغيرة والمتوسطة، دوراً كبيراً في نهضة اقتصاد الدول، وهي تُشكل الغالبية العظمى من الشركات المسجلة لدينا. لذا، يتطلب منا دعم هذه الفئة عن طريق إيجاد الفرص الملائمة، والتي تتناسب مع رحلة أعمال هذه النوعية من الشركات معنا. وهنا، يكمن الهدف الذي تم من أجله افتتاح المنصة في مركز خدماتنا، والذي يتمثل في السماح للعملاء بتقديم طلبات فتح حسابات مصرفية لشركاتهم، أثناء وجودهم في مركز الخدمات. كما تُعد شراكتنا مع بنك رأس الخيمة، نقطة انطلاق للمزيد من فرص التعاون المشترك والمرتقبة بين الطرفين، والتي تصب في مصلحة المستثمرين، وتمكنهم من تأسيس ومزاولة أعمالهم في بيئة عمل ملائمة بإمارة رأس الخيمة».

وصرّح ديراج كونوار مدير عام الخدمات المصرفية للأعمال في بنك رأس الخيمة: «في بنك رأس الخيمة الوطني، نؤمن بدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما أن منصة «كويك أبلاي»، التي تم تركيبها حديثاً في راكز، تعزز أهدافنا المتمثلة في تقديم مجموعة واسعة من الخدمات والحلول، التي تساعد الشركات الصغيرة على تحقيق إمكاناتها الكاملة، لا سيما في إمارة رأس الخيمة. لقد تحول سلوك العملاء نحو المشهد الرقمي في العامين الماضيين، ولذا، فإن هدفنا في هذا المنعطف، هو لعب دور أساسي في استمرار خدمة وتلبية احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تزويدهم بالحلول والمنتجات الرقمية المناسبة، التي تمكّنهم من إدارة عملياتهم بكفاءة واستدامة».

طباعة Email