الرئيس التنفيذي للبورصة وسوق دبي المالي لـ «البيان»:

حامد علي: إدراجات قياسية بــ 23 مليار دولار في «ناسداك دبي» 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفع عدد إدراجات الصكوك والسندات في بورصة ناسداك دبي خلال العام الماضي 2021، إلى مستوى قياسي جديد، لتسجل مجتمعة 30 إدراجاً، بقيمة إجمالية قدرها 23.1 مليار دولار (84.85 مليار درهم)، مقارنة بنحو 26 إدراجاً، بقيمة إجمالية 19.15 مليار دولار (71.6 مليار درهم)، في عام 2020، بنمو قدره 15.4 % من حيث العدد، وزيادة بنسبة 18.5 % من حيث القيمة.

وقال حامد علي، الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي وسوق دبي المالي، في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي»، إن بورصة ناسداك دبي، سجلت نشاطاً ملحوظاً خلال العام الماضي، مع تكثيف العديد من جهات الإصدار لتحركاتها، سعياً للحصول على التمويلات اللازمة لتنفيذ خططها التنموية، واستراتيجيات النمو الخاصة بها.

 

أداء مميز

وأضاف حامد علي، أن الأداء المتميز على صعيد إدراج السندات والصكوك خلال عام 2021، أسهم في ترسيخ مكانة أسواق المال في دبي، بين أبرز مراكز الإدراج الرئيسة لإصدارات الدين العالمية، مشيراً إلى أن دبي تُعد أيضاً أكبر مركز لإدراج إصدارات الدين المقومة بالدولار في الشرق الأوسط، بقيمة إجمالية قدرها 108 مليارات دولار.

وأوضح حامد أن إدراجات السندات في بورصة ناسداك دبي، سجلت مستوى قياسياً جديداً العام الماضي، من خلال إدراج أكبر عدد من الإصدارات، وأعلى قيمة إجمالية في عام واحد، وشمل ذلك 14 إصداراً، بقيمة 11.2 مليار دولار، بارتفاع نسبته 141 %، مقابل 7 إدراجات، بقيمة 4.65 مليارات دولار، خلال عام 2020.

 

إدراجات الصكوك

وذكر الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي وسوق دبي المالي، أنه في ما يخص إدراجات الصكوك، فإن ناسداك دبي، استقبلت العام الماضي 16 إصداراً، بقيمة إجمالية قدرها 11.9 مليار دولار، ليرتفع بذلك إجمالي قيمة الصكوك المدرجة إلى 79.4 مليار دولار بنهاية عام 2021.

وأشار حامد علي إلى أن الإدراجات الجديدة صدرت عن جهات إصدار سيادية وتجارية رائدة، ومنها: الحكومة الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بوزارة المالية، وحكومة إندونيسيا، وبنك التعمير الصيني، والبنك الإسلامي للتنمية، وحكومة المالديف، وهو خير دليل على ثقة مُصدري الصكوك والسندات الإقليميين والعالميين، في القواعد التنظيمية للبورصة، وبنيتها الأساسية المتطورة، وخدماتها عالمية المستوى.

 

مكانة عالمية

وكان آخر الإدراجات التي شهدتها «ناسداك دبي» في العام الماضي، هو إدراج لبنك وربة الكويتي، لصكوك بقيمة 250 مليون دولار، إذ كان هذا الإدراج الثالث من قِبل البنك في ناسداك دبي، بعد إدراجه صكوكاً بقيمة 250 مليون دولار، في مارس من عام 2017، وصكوكاً بقيمة 500 مليون دولار في أكتوبر من عام 2019. وارتفعت بذلك القيمة الحالية لصكوك البنك المدرجة في ناسداك دبي، إلى 898 مليون دولار، ليرتفع إجمالي قيمة الصكوك المدرجة في أسواق المال بدبي، إلى 79.4 مليار دولار، بما يرسخ مكانتها بين أكبر مراكز إدراج الصكوك على المستوى العالمي.

وتمتلك بورصة ناسداك دبي، بيئة إدراج متطورة، وقواعد تنظيمية عالمية المستوى، وخدمات متكاملة، الأمر الذي يمنح الإصدارات حضوراً بارزاً، وروابط قوية مع المستثمرين في المنطقة والعالم، فيما يؤكد الارتفاع المستمر في حجم وقيمة الإصدارات، على ثقة المُصدرين في تميز بنية أسواق رأس المال، وقدرتها الفائقة على مواكبة متطلبات مختلف المؤسسات على أفضل نحو ممكن.


فرص استثمارية


تستقبل «ناسداك دبي»، وهي البورصة المالية العالمية للمنطقة الواقعة بين غرب أوروبا وشرق آسيا، جهات الإصدار من شتى أنحاء العالم، متطلعة إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية على المستويين الإقليمي والدولي. وتدرج البورصة حالياً الأسهم والمشتقات والصكوك (السندات الإسلامية)، والسندات التقليدية، وصناديق الاستثمار العقاري، ويعد سوق دبي المالي، المساهم الرئيس في ناسداك دبي، حيث تبلغ حصته الثلثين، في حين تملك بورصة دبي ثلث الأسهم. كما أن سلطة دبي للخدمات المالية، هي السلطة التنظيمية لبورصة ناسداك دبي.

طباعة Email