غرفة لندن: الشراكة مع دبي وأبوظبي تُحيي روح العولمة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وصف ريتشارد بيرغ، الرئيس التنفيذي لغرفة لندن للتجارة والصناعة، دبي وأبوظبي بأنهما مدينتان عالميتان يتجاوز تأثيرهما نطاق دولة الإمارات، ليغطي العالم أجمع.

وأجرى بيرغ مقابلة صحافية مع مجموعة أوكسفورد للأعمال «أوكسفورد بزنس جروب» البريطانية للنشر والأبحاث الاقتصادية عن أهمية التواصل بين مختلف مُدُن العالم بصفة عامة، وبين لندن من جانب، ودبي وأبوظبي من جانب آخر، بصفة خاصة.

وأكد في مقابلة نشرتها مجموعة أوكسفورد للأعمال على موقعها الشبكي أن المُدُن العالمية مثل دبي وأبوظبي تحظى باهتمام عالمي من جانب كافة المنظمات والكيانات العالمية، كما تتعامل معها باقي المُدُن كأصل من الأصول القيمة.

وعن التواصل بين لندن من جانب، ودبي وأبوظبي من جانب آخر، قال بيرغ: «تشترك لندن مع دبي وأبوظبي في نفس النظرة الشاملة للعالم».

وأضاف ريتشارد بيرغ: «باتت الشراكة بين مُدُن العالم اليوم عاملاً حيوياً في إحياء الروح الحقيقية للعولمة في القرن الحادي والعشرين. وينطبق الأمر نفسه على الشراكة بين لندن ودبي وأبوظبي، فهي شراكة تركز على تحقيق الرخاء المشترك لها ولكافة مُدُن العالم، وتعزيز النمو الاقتصادي من خلال الأعمال التجارية الفعالة والتجارة الدولية. وعليه، فإن الروابط الوثيقة بين المُدُن البريطانية والإماراتية ستكون نموذجاً مهماً للتجارة والنمو العالمي المستقبلي».

واستعرض بيرغ أهمية الشراكة بين المُدُن البريطانية والإماراتية في تشجيع الشركات الخاصة في كل من البلدين على تبني مبادئ الممارسات البيئية والاجتماعية السليمة وحوكمة الشركات، وأيضاً تعزيز شراكة القطاعين العام والخاص في البلدين.

طباعة Email