بحث سبل التعاون بين اقتصاديتي الشارقة وأم القيوين

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبلت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، وفداً من دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، وذلك لبحث سبل التعاون، والاطلاع على أفضل الممارسات في الرقابة والحماية التجارية، وآليات تنفيذ الخدمات الميترولوجية ميدانياً، ولتبادل الخبرات، وتعزيز العمل المشترك بين الطرفين، تحقيقاً للتكامل والتنسيق والمواءمة الفعالة في ما بينهم.

وخلال الاجتماع، تم استعراض الخدمات التي تقدمها الدائرة في مجال الرقابة والحماية التجارية، والمقاييس القانونية وأثرها في حماية كل من التاجر والمستهلك، وبحث الجانبان العديد من القضايا المشتركة التي تصب في المصلحة العامة، حيث جرى تبادل الأفكار حول بعض الإجراءات المتبعة، كما تعرف وفد اقتصادية أم القيوين على هيكلة واستراتيجية العمل المتبعة في المجالات المشتركة، إضافة إلى أحدث التقنيات والحلول المستخدمة في الدائرة، وبحث الطرفان الأمور المشتركة وآليات وسبل تعزيز هذا التعاون من أجل توفير كل الإمكانيات لقطاع الأعمال والمستثمرين والمتعاملين، والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.

ومن جانبها أكدت اقتصادية الشارقة على أهمية التعاون والتنسيق بين مختلف الجهات الحكومية في الدولة في شتى المجالات وضرورة تبادل الخبرات ونقل المعرفة وبيان قدرات كافة الجهات وكيفية الاستفادة منها وتعميمها.

ومن جانبه شكر الوفد حسن الاستقبال وسرعة الاستجابة التي تلقوها من الدائرة، كما أكدوا حرصهم على تعزيز التعاون والتنسيق مع الدائرة بما يسهم في تطوير منظومة العمل المشترك لإيجاد مخرجات تخدم كافة الجهات للنهوض بمستويات الخدمة المقدمة للمستثمرين، وهو ما يصب في توجه الدولة نحو بناء اقتصاد قوي ومتين يتميز بالمعرفة والاستدامة ويدعم جذب الاستثمارات الأجنبية في كافة القطاعات، ويعزز من تنافسية الدولة على المستوى العالمي.

وفي ختام اللقاء أكد الطرفان على أهمية استمرار تعزيز التعاون بين الجهتين بما يتماشى مع معايير الخدمة الحكومية التي تتطلع لها الحكومة الاتحادية والمحلية وأشادوا بأهمية عقد مثل هذه اللقاءات في المستقبل لما لها من دور في تسريع عمليات التطوير وتعزيز حركة الاستثمار في الدولة.

طباعة Email