برج «إس إل إس دبي هوتيل آند ريزيدنسز» يطلق «الملكية الجزئية» بدبي أمام المستثمرين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة «وورلد أوف وندرز للتطوير العقاري» إطلاق نظام «الملكية الجزئية» في مشروعها «إس إل إس دبي هوتيل آند ريزيدنسز»، كمبادرة جديدة في مجال العقارات في الإمارات. ويأتي عرض «الملكية الجزئية» والعائدات المضمونة وشهادات الملكية الفردية، كخطوة تعد الأولى من نوعها في الإمارات. وتُعتبر هذه الفرصة باستثمارات تبدأ من 460 ألف درهم، فرصة للمستثمرين المحليين والزوار الذي يتوافدون من مختلف أنحاء العالم، من أجل تنويع محفظتهم وامتلاك العقارات الفاخرة.

ويتم تقديم شهادة ملكية فردية لكل جزء، وذلك على العكس من نظام المشاركة في الوقت أو نظام الملكية المشتركة التقليدية، إذ إنه بالإمكان إعادة بيعها من دون الحصول على شهادة عدم ممانعة من مالكي الأجزاء الأخرى.

وقال يحيى ألكان، الرئيس التنفيذي لشركة «وورلد أوف وندرز للتطوير العقاري»: من خلال نموذجنا المبتكر والشامل لـ«الملكية الجزئية» فإن المستثمرين يتمتعون بالمرونة ويحظون بفرص قضاء العطلات في مشروع يقع على مقربة من «برج خليفة» الأيقوني.

ويعد «إس إل إس دبي هوتيل آند ريزيدنسز» أحد أطول مباني الفنادق والمساكن في المنطقة. ويتألف هذا البرج الذي تديره «مجموعة أكور» من 75 طابقاً ويضم 254 غرفة فندقية و371 وحدة سكنية و321 شقة فندقية. كما يضم هذا المشروع أحواض سباحة لامتناهية الأطراف على ارتفاع 75 طابقاً وسط إطلالات بانورامية على أفق دبي المتلألئ. وتتمتع شركة التطوير العقاري «وورلد أوف وندرز للتطوير العقاري» التابعة لمجموعة مابا وهي شركة متعددة الجنسيات رائدة، بأربعة عقود من النجاح وأكثر من 200 مشروع في جميع أنحاء العالم.

طباعة Email