تطلق مركز تجهيز أغذية وخدمات لوجستية وتخطط لافتتاح هايبر ماركت

«اللولو الإماراتية» تستثمر 100 مليون درهم في جامو وكشمير

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة اللولو، كبرى متاجر التجزئة في الشرق الأوسط، أمس عن خططها الاستثمارية في منطقة جامو وكشمير التي تبلغ قيمتها 200 مليار روبية هندية في مرحلتها الأولى. جاء ذلك الإعلان على لسان يوسف علي موسليام، رئيس مجلس إدارة مجموعة اللولو، بحضور معالي مانوج سينها، نائب حاكم إقليم الاتحاد في جامو وكشمير، خلال حفل توقيع مذكرة التفاهم الذي أقيم في دبي.

وقع مذكرة التفاهم رانجان براكاش ثاكور، أمين السر الأول للصناعة والتجارة بحكومة جامو وكشمير، وأشرف علي موسليام، المدير التنفيذي لمجموعة اللولو، بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية، والدكتور أحمد البنا، سفير الإمارات لدى الهند، والدكتور أمان بوري، القنصل العام لجمهورية الهند في دبي وعدد من كبار المسؤولين.

وقد افتتح معالي مانوج سينها، الذي يقوم بزيارة رسمية مدتها 3 أيام لدولة الإمارات «أسبوع ترويج المنتجات الكشميرية» في لولو هايبر ماركت، سيليكون سنترال مول. ويسلط الحدث الترويجي الذي يستمر لمدة أسبوع، الضوء على العديد من المنتجات الكشميرية، والفواكة، والخضروات، والزعفران، والفواكه المجففة، والبقوليات، والمنتجات اليدوية وغيرها من المنتجات المتخصصة.

 

الزعفران الكشميري

وقال معالي مانوج سينها، نائب حاكم إقليم الاتحاد في جامو وكشمير، خلال إطلاقه منتج الزعفران الكشميري: «تم إطلاق الزعفران المشهور عالمياً الذي يحمل العلامة التجارية GI في لولو هايبرماركت، وأعتقد أنه خطوة رئيسية نحو تعزيز الشراكة بين جامو كشمير ودبي. وتقوم مجموعة اللولو بالفعل باستيراد التفاح من جامو وكشمير. وباستخدام الزعفران الكشميري، فإننا نضيف أفضل البهارات الكشميرية إلى قائمة المنتجات التي يتم استيرادها من جامو كشمير. إنني على يقين بأن هذه البداية الجديدة ستأخذ تجارتنا إلى مستويات غير مسبوقة».

وأضاف أن مذكرة التفاهم مع مجموعة اللولو ستوسع أفق التعاون بين جامو وكشمير ودولة الإمارات.

وفي معرض حديثه عن العلاقات الهندية الإماراتية، قال نائب الحاكم مانوج سينها، «للهند علاقات تاريخية وثيقة وراسخة الجذور مع دولة الإمارات العربية المتحدة. وشهدت العلاقات الثنائية بين الإمارات والهند زخماً كبيرا خلال السنوات الماضية تحت قيادة رئيس الوزراء ناريندرا مودي».

من جانبه قال الدكتور ثاني أحمد الزودي: “نتطلع إلى تعزيز ودفع العلاقات التجارية بين جامو وكشمير ودولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تربط البلدين علاقات عظيمة وتاريخية، وأتطلع إلى افتتاح مركز تحضير وتجهيز الأغذية في سريناغار، وأتمنى النجاح للمشروع.

 

خطط توسعية

وقال يوسف علي موسليام: «في المرحلة الأولى سنستثمر 200 مليار روبية هندية بعدها سيتم تخصيص 200 مليار روبية أخرى لمزيد من خططنا التوسعية. كما أنه من المخطط إنشاء لولو هايبرماركت. أنا متأكد من أن هذه المشاريع ستوفر فرص عمل كبيرة للشباب المحليين فحسب، بل ستعود بالنفع على قطاع الزراعة والمزارعين بشكل كبير».

كما حضر هذه المناسبة محمود شاه، مدير الصناعات في جامو كشمير، و السيد ايه في أنانث رام، مدير اللولو في منطقة اللهند وعمان، وسليم أم أيه، مدير مجموعة اللولو ومسؤولون آخرون.

وتأتي استثمارات مجموعة اللولو في كشمير هي نتيجة مباشرة للاجتماعات التي عقدها يوسف علي موسليام، رئيس مجموعة اللولو، مع رئيس الوزراء ناريندرا مودي، حيث أبدى رغبته في تسويق المنتجات الزراعية الكشميرية وإنشاء مركز لوجستي في سريناغار لضمان الإمدادات المستمرة للمنتجات.

الجدير بالذكر أن جامو وكشمير تحتل المرتبة الأولى في إنتاج الزعفران والتفاح والجوز واللوز في الهند. ستساعد مذكرة التفاهم المبرمة مع مجموعة اللولو، في ضمان وصول منتجات منطقة الاتحاد في جامو كشمير إلى المتسوقين في أكثر من 220 متجر من متاجر اللولو في دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والشرق الأقصى.

ثاني الزيودي وأحمد البنا و يوسف علي ومانوج سينها وأمان بوري خلال توقيع مذكرة التفاهم | البيان

طباعة Email