مذكرة تفاهم بين مصرف الإمارات للتنمية وموانئ أبوظبي لتوفير حلول تمويلية للصناعيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرم مصرف الإمارات للتنمية مذكرة تفاهم مع قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة التابع لمجموعة موانئ أبوظبي، بهدف دعم قطاع الصناعة في إمارة أبوظبي والدولة بشكل عام.

وقّع المذكرة أحمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية، وعبدالله الهاملي، رئيس قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة- مجموعة موانئ أبوظبي.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيوفر المصرف حلولاً مالية مبتكرة للصناعيين، الذين يشكلون جزءاً من منظومة مجموعة موانئ أبوظبي في كل من كيزاد وزونزكورب، بهدف دعم تنمية أعمالهم وتوسعاتهم المستقبلية، كما ستتيح الحلول التمويلية التي سيقدمها المصرف للمستفيدين، إمكانية تطوير منشآت جديدة، وشراء أو استئجار مرافق قائمة، إضافة إلى ضم أصول جديدة أو تطوير الأصول القائمة وصيانتها.

وقال أحمد النقبي: مذكرة التفاهم جزء من رؤية المصرف لدعم خطط التنويع الاقتصادي في الدولة وتمكين الوحدات الصناعية، ضمن كيزاد ومجموعة موانئ أبوظبي من الوصول إلى الحلول المالية. وتندرج هذه الخطوة ضمن استراتيجيتنا لتمكين الشركات الناشئة والوحدات الصناعية، وستساعد حلول المصرف في سد فجوة التمويل للشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة العاملة في القطاعات ذات الأولوية في إمارة أبوظبي، ما يسهم في تحقيق أهداف دولة الإمارات ببناء اقتصاد متين قائم على المعرفة، وصولاً إلى التنمية الاقتصادية المستدامة.

وقال عبد الله الهاملي، رئيس قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة- مجموعة موانئ أبوظبي: تضم المناطق الصناعية التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي أكثر من 1,500 شركة، تعمل ضمن قطاعات متنوعة وباعتبارها أكبر مجمّع تجاري ولوجستي وصناعي متكامل في المنطقة، وتُمكّن كيزاد وزونزكورب ومجموعة موانئ أبوظبي هذه المؤسسات الصناعية من النمو إقليمياً وعالمياً. ونثمّن رؤية قيادتنا الرشيدة ونلتزم بإنشاء منظومة داعمة للمستثمرين بالدولة لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام، وتهدف الاتفاقية مع المصرف إلى توسيع نطاق الدعم المقدم لمتعاملينا عبر توفير حلول التمويل لتمكين الوحدات الصناعية والشركات الصغيرة والمتوسطة ورجال الأعمال، الذين يعملون في كيزاد وزونزكورب من تطبيق خططهم للتوسع وتعزيز مساهمتنا في استراتيجية «مشروع 300 مليار».

وفي نطاق الشراكة يخطط الجانبان لتنظيم سلسلة من الندوات التفاعلية عبر الإنترنت وجلسات حوارية واجتماعات فردية مع المتعاملين في كيزاد وزونزكورب، لتعريفهم بحلول التمويل، التي يوفرها المصرف.

وتعتبر كيزاد وزونزكورب التابعتان لقطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة أكبر مركز صناعي متكامل للتجارة والخدمات اللوجستية في المنطقة مع مساحة إجمالية تمتد على 550 كيلو متراً مربعاً و100 كيلو متر مربع مخصصة للمناطق الحرة، وتقدم إلى المستثمرين قاعدة عالية الكفاءة لعملياتهم التجارية، ووحدات للتصنيع، وعمليات التصدير، والأنشطة ذات الصلة. ويضم قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة في مجموعة موانئ أبوظبي 1,500 مستثمر محلي وإقليمي وعالمي يعملون بمجالات الأغذية، والخدمات اللوجستية، والسيارات، واللدائن البلاستيكية، والمعادن، والنفط والغاز، والعلوم الحيوية، والتكنولوجيا المتطورة.

طباعة Email