حملة توعوية تسلط الضوء على برامج دبي العطاء

«شويترامس» تدعم التعليم للفئات الأكثر ضعفاً في العالم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شويترامس علامة السوبرماركت المجتمعي الشهيرة في دبي، ودبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية عن حملة «شكرًا لتغيير عالمي»، وهي حملة توعوية تسلط الضوء على برامج دبي العطاء لتوفير التعليم للفئات الأكثر ضعفاً في المجتمع. وبهذه المناسبة تعهدت شويترامس إلى جانب شركائها فريزلاند كامبينا وبيرفيتي فان ميلي، بالتبرع بمبلغ 100 ألف درهم إماراتي لدعم البرامج التعليمية للمؤسسة الإنسانية العالمية التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، والتي تهدف إلى تمكين الأطفال والشباب في البلدان النامية من الحصول على فرص التعليم السليم.

ومن خلال تقديم صورة لأحد التلاميذ عبر رحلة تعليمية أثناء مرحلتين عمريتين بينهما عشر سنوات، فإن الصورة المستخدمة في الحملة الملهمة هذه تُعد شهادة على البرامج الناجحة التي تقودها دبي العطاء، والتي تهدف إلى الارتقاء بحياة الأطفال من خلال التعليم.

وعلى مدار ثلاثة أشهر متواصلة، سيتم تقديم الحملة لأكثر من 3 ملايين مقيم وسائح في دبي، حيث سيمكن مشاهدتها عبر قنوات التواصل الاجتماعي ومنافذ شويترامس في دبي ومن خلال المركبات التي تقوم بتوصيل المنتجات إلى جميع أحياء مدينة دبي.

وصرح عبدالله أحمد الشحي، رئيس العمليات في دبي العطاء قائلاً، «التعليم هو إحدى الأدوات القوية التي تعمل على تغيير حياة الأفراد، وبفضل دعم شركائنا من المجتمع المحلي مثل شويترامس، فإننا قادرون على توفير فرص تعليمية هادفة للأطفال والشباب المحرومين، كما يمكننا مساعدتهم على خلق مستقبل أفضل لأنفسهم. إننا شاكرون لشويترامس على تعاونهم طويل الأمد معنا، والذي يسهم في تحقيق مهمتنا، ويساعدنا على تمكين الكثيرين من خلال الحصول على فرص التعليم السليم، الأمر الذي يسهم في إحداث فرق من خلال الرؤية السديدة والجهد الجماعي. والآن، ومع احتفالنا بمرور 50 عاماً على تأسيس دولة الإمارات، فإننا نحث الجميع على التعاون معنا لتقديم هدية التعليم لمن هم في أمس الحاجة إليها».

وقال إل تي باجاراني، رئيس مجلس إدارة شويترامس، «بالنيابة عن شويترامس، أهنئ قادة دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين على أرضها الطيبة على مسيرتها الرائعة خلال 50 عاماً. واسترشاداً بالنظرة الأولى لبناء الأفراد، والتركيز على المشاريع طويلة الأجل، ستكون الخمسون عاماً المقبلة أكثر إلهاماً نظراً لفرص التعاون العديدة التي نشهدها اليوم، وإكسبو 2020 دبي، هو أحد الأمثلة على ذلك. إننا نعتز بشراكتنا مع دبي العطاء منذ إنشائها عام 2007، ونتطلع مع شركائنا إلى دعم تعليم ملايين الأطفال في السنوات المقبلة».

ومن ناحية أخرى، تُعد الاحتفالات باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة مناسبة فريدة لجميع المقيمين على هذه الأرض المعطاءة لتأمل النجاحات التي حققتها دولتنا الغراء خلال الخمسين عاماً الماضية، بينما يكثفون الجهود أيضاً لدعم المشاريع المهمة التي يمكن أن تغير حياة الأجيال القادمة. وعلى صعيد آخر، وخلال 14 عاماً من الشراكة مع دبي العطاء، ساعدت شويترامس في بناء مدارس في نيبال والسنغال، بينما لا تزال جهودها في دعم حملات التوعية في الإمارات مستمرة.

طباعة Email