«أمان» مزود تأمين معتمد من هيئة الصحة بدبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين ش.م.ع «أمان»، المزود الرائد لخدمات التأمين التكافلي في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن اعتمادها كـ«مزود تأمين مشارك» من هيئة الصحة بدبي اعتباراً من 1 يناير 2022.

يأتي اختيار «أمان» كمزود تأمين مشارك بعد خضوع الشركة لتقييم مكثف من هيئة الصحة وفقاً لمعايير دقيقة تتخطى المعايير المطلوبة للحصول على تصريح التأمين الصحي من الهيئة. ويتم في هذا التقييم تحديد مدى قدرة شركة التأمين على توفير تغطية تأمينية فعالة من حيث التكلفة، والتعامل مع كم كبير من الأعمال مع الحفاظ على مستوى عالٍ من الكفاءة التشغيلية وخدمة العملاء.

ومع حصولها على اعتماد مزود تأمين مشارك، تصبح «أمان» واحدةً من شركات التأمين القليلة في الدولة التي يمكنها تقديم «خطة المنافع الأساسية» بموجب قانون الضمان الصحي في إمارة دبي رقم 11 لسنة 2013. وتم إنشاء هذه الخطة لضمان جودة التأمين الصحي لجميع قاطني دبي، ولا سيما شريحة العمال الذين لا يتجاوز دخلهم الشهري 4000 درهم إماراتي.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور صالح الهاشمي، رئيس مجلس إدارة «أمان»: «يشكل اعتماد «أمان» كمزود تأمين مشارك لدى هيئة الصحة بدبي مثالاً آخر على سعي الشركة لتوسيع قاعدة عملائها وتقديم حلول تكافل عالية الجودة لأصحاب الدخل المحدود والفئات الأقل حظاً، وذلك بهدف تعزيز مستوى التغطية التأمينية وخلق قيمة مشتركة لجميع أصحاب المصلحة والمجتمع عموماً».

من جانبه، قال جهاد فيتروني، الرئيس التنفيذي لشركة «أمان»: «يشكّل هذا الاعتماد محطة مهمة في مسيرة الشركة؛ حيث يظهر عمق واتساع نطاق عروضنا، وقدرتنا على توفير حلول تأمينية عالية الجودة بتكلفة معقولة بما يتيح لنا الوصول إلى جميع شرائح المجتمع - ولا سيما ذوي الدخل المحدود والفئات الأقل حظاً. ويؤكد هذا الاعتماد أيضاً مساعينا كشركة تكافل لتقديم مجموعة واسعة من خدمات التأمين الإسلامي التي تدعم استقرار وأمن مجتمعاتنا».

يشار إلى أن «خطة المنافع الأساسية» تغطي العديد من الخدمات بما في ذلك علاج المرضى الداخليين في المستشفيات المعتمدة، والأمومة، وحالات الطوارئ، والفحوصات الطبية، والإحالات، والأدوية وما إلى ذلك.

طباعة Email