اقتصادية الشارقة تستقبل وفداً من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لتعزيز العمل الحكومي

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل سلطان عبد الله بن هدة السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، وفداً من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في إمارة الشارقة، وذلك في إطار تعزيز سبل التعاون المشترك، والتنسيق بينهم لتوحيد الجهود لتعزيز العمل الحكومي ولجذب الاستثمار في الإمارة، وانطلاقاً من حرص الطرفين للمساهمة البناءة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة لإمارة الشارقة، من خلال الاستخدام الأمثل للموارد البشرية والتقنية وتوفير كل الخدمات وتبسيطها على المستثمرين.

ضم الوفد أسماء بن طليعة الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، والشيخ سعود بن سلطان القاسمي مدير مكتب الشارقة الرقمية، وعدداً من موظفي الأمانة.

وأكد سلطان السويدي أهمية عقد مثل هذه اللقاءات لتعزيز التعاون والتنسيق المشترك للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة للإمارة، وقال: إن الدائرة تستلهم من رؤية وفكر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أهدافها التنموية والتطويرية، التي تنسجم شكلاً ومضموناً مع رؤية الإمارات، والتي تحرص الدائرة من خلالها إلى أن تكون الشارقة من أفضل المدن على المستويين الإقليمي والدولي في الاستجابة للمتغيرات الاقتصادية، التي تشهدها الساحة المحلية، والتي تتطلب التعاون الوثيق بين كافة المعنيين من الجهات الحكومية لمواكبة التطورات وإنشاء منظومة تواصل مجتمعي وبنى تحتية، وفقاً لأعلى درجات الكفاءة مما يسهم في بناء بيئة أعمال مستدامة في الإمارة.

وأشادت الدائرة بتوجيهات ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، واستعرضت أهم عمليات التطوير على العمليات والإجراءات والأدوات بغية الوصول إلى الريادة في جودة الخدمة المقدمة للمتعامل، وأكدت الدائرة خلال العرض حرصها الدائم على دراسة الأوضاع الاقتصادية، ومتابعتها بشكل مباشر من خلال التواصل المباشر مع المستثمرين، بهدف الاطلاع على ما يواجههم من عقبات وتذليلها لهم، وقياس مدى رضاهم عن المعاملات، وتناول العرض المبادرات التي تقدمها الدائرة للمستثمرين.

تحول رقمي

وبلغت نسبة التحول الرقمي في خدمات الدائرة 100% حيث تقدم 107 خدمات رقمية، يستفيد منها المستثمرون والقطاع الحكومي والخاص والشركاء الاستراتيجيون، وتسعى الدائرة بشكل مستمر لتفعيل الربط الإلكتروني مع جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة لتسهيل الإجراءات على المستثمرين، مما يسهم بشكل كبير في جذب الاستثمار للإمارة تحقيقاً لرؤية الدائرة بالريادة في التنمية الشاملة لتحقيق اقتصاد تنافسي متنوع قائم على المعرفة والابتكار. وثمنت الدائرة جهود الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في الحرص على التنسيق مع كافة الجهات لتطوير آلية العمل، وتحقيق عائد كبير في أداء المؤسسات، وبما يلبي احتياجات جميع أفراد المجتمع.

طباعة Email