400 علامة عالمية تشارك في «ستيل فاب 2022» في إكسبو الشارقة 10 يناير

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يستعد مركز «إكسبو الشارقة» لإطلاق فعاليات النسخة 17 من معرض صناعة وتشكيل الصلب والمعادن «ستيل فاب 2022»، الحدث الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي ينظمه بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير الجاري.

وكشف المركز أن نسخة «ستيل فاب 2022» ستشهد مشاركة أكثر من 150 عارضاً محلياً ودولياً من 20 دولة، يمثلون نخبة من المصنعين والموردين العالميين، و400 علامة تجارية من كبرى العلامات العالمية الرائدة في مجال الأعمال المعدنية والعديد من الصناعات المرتبطة بها، كما تتضمن عرضاً لأبرز تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في قطاع الحديد والصلب، وأحدث الآلات والتجهيزات والمكائن الخاصة بصناعة الصلب والتقنيات الحديثة في مجالات تشكيل المعادن وأنظمة الليزر منخفضة التكلفة ومخصصة لقطع المعادن، إلى جانب ماكينات تصنيع الصلب والروبوتات، التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، وغيرها من التخصصات الهندسية ذات الصلة.

 

مستهدفات استراتيجية

وأكد سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز «إكسبو الشارقة» أن معرض «ستيل فاب 2022» يعد من أهم الأحداث الصناعية والتجارية المتخصصة في صناعة الحديد والصلب، والذي ينظمه المركز سنوياً بهدف تحقيق جملة من المستهدفات الاستراتيجية من أبرزها تعزيز انتعاش قطاع صناعة الصلب والمعادن في إمارة الشارقة، فضلاً عن دعم «مشروع 300 مليار» الهادف إلى تطوير وتحفيز القطاع الصناعي في دولة الإمارات، ورفع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي من 133 مليار درهم إلى 300 مليار درهم بحلول عام 2031، مشيراً إلى أهمية هذا الحدث بالنسبة لأقطاب الصناعة والتجار المحليين والإقليميين، نظراً لدوره في توفير منصة دولية لهم، للاستفادة من الطلب المتزايد من القطاعات الأساسية لصناعة الحديد والصلب في الدولة والمنطقة، والكشف عن أحدث تقنياتهم ومنتجاتهم وطرحها في الأسواق.

 

استشراف المستقبل

وأوضح المدفع، أن مركز «إكسبو الشارقة» يسعى من خلال النسخة السابعة عشرة من معرض «ستيل فاب 2022» إلى استشراف مستقبل صناعة الحديد والصلب ومواكبة التطورات المتسارعة، التي يشهدها قطاع تصنيع المعادن، حيث ستشهد أروقة الحدث عرضاً لأحدث المعدات المتطورة والتقنيات الرقمية المستخدمة في مجال أعمال تشكيل المعادن، والتي سيقدمها نخبة من أبرز المصنعين والتجار من مختلف دول العالم، إلى جانب عقد ندوات متخصصة تناقش واقع ومستقبل هذه الصناعة، مؤكداً أن المركز وضع خلال خطته التنفيذية لاستضافة المعرض اعتبارات الصحة والسلامة لجميع المشاركين والزوار في مقدمة أولوياته، من خلال العمل على اتخاذ أقصى الإجراءات والتدابير الاحترازية.

ويتيح الحدث الذي سيفتح أبوابه للزوار يومياً من الساعة 10 صباحاً حتى 7 مساء، الفرصة للمختصين والمهندسين للاطلاع على الأفكار والمنتجات الحديثة المعروضة، التي من شأنها أن تساعد الشركات المصنعة المحلية على تحسين إنتاجها في معدات البناء والتشييد والتعدين، إضافة إلى أعمال اللحام والقطع والأنابيب وغيرها.

طباعة Email