مساهمو «زاند» يستكملون الاستحواذ على حصة الأغلبية بمصرف دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مساهمو «زاند»، أول بنك رقمي يقدم خدمات مصرفية للأفراد والشركات، عن استكمال عملية الاستحواذ على حصة الأغلبية في أسهم مصرف دبي، وذلك في إطار خارطة الطريق المقررة لتأسيس البنك الرقمي.

جهود وتعاون

وقال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة «زاند»: «يمثل الإعلان نقطة مضيئة أخرى في مسيرتنا لإطلاق «زاند»، ونحن سعداء للغاية لاقترابنا من تحقيق هدفنا في تأسيس أول بنك رقمي محلي في الإمارات.

وفي سياق هدفنا هذا، بذلنا جهوداً كبيرة وتعاونّا مع شركاء في مجال التصميم والتكنولوجيا وشركاء ماليين، لإنشاء منصة من شأنها تغيير الطريقة التي يتم فيها تقديم الخدمات المصرفية، مستلهمين ذلك من روح الابتكار التي تتمتع بها دولة الإمارات وبما يتماشى مع الأجندة الرقمية للبلاد.

ولا شك أن دولة الإمارات توفر لنا بيئة مثالية للانطلاق، نظراً لمكانتها العالمية كمركزٍ تجاريٍ ومالي وتقني رائد، فضلاً عن النهج التقدمي الذي تتبعه في مجال التشريع والتنظيم. ونحن متحمسون جداً لبدء نشاط هذا البنك الجديد غير التقليدي والترحيب بأول عملائنا.

موافقات

وقال أوليفيير كريسبان، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي في بنك «زاند»: قمنا بإعادة تصور الخدمات المصرفية، وفي سياق هذه العملية حررنا أنفسنا من العقلية القديمة والعمليات المتّبعة في البنوك التقليدية، وجعلنا العميل محور كل ما نقوم به. ونحن الآن في مرحلة الإعداد النهائية.

حيث تسير جميع الخطوات المتبقية، بما في ذلك الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة، وفق الجدول المحدد لإطلاق عملياتنا بشكل رسمي. و«زاند» هو أول بنك رقمي يقدم خدمات مصرفية للأفراد والشركات، من المقرر إطلاقه قريباً في دولة الإمارات العربية المتحدة، بانتظار الموافقات التنظيمية النهائية من مصرف الإمارات المركزي.

مسرّع اقتصادي

من المقرر أن يكون «زاند» مسرعاً اقتصادياً رقمياً حيث يوفر الأسس لجيل أوسع من الخدمات الرقمية. ويتيح «زاند» تنفيذ المعاملات المصرفية بشكل أسرع وأبسط عبر عروضه الرقمية بالكامل. ويوفر أدوات تساعد العملاء على التحكم بأمورهم المالية. ويتميز أيضاً بتركيزه على منظومات ومجتمعات الشركات والأفراد، ما يمكّنه من تقديم منتجات وخدمات غير متوفرة بالشكل التقليدي للخدمات المصرفية.

طباعة Email