تعاون بين «حرة الشارقة للنشر» وبنك المشرق لتسهيل تمويل رواد الأعمال

سالم عمر سالم وفيكاس ثابار خلال توقيع مذكرة التفاهم | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

استجابةً للحاجة المتنامية لدى رواد الأعمال والمستثمرين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الوصول السلس إلى مصادر التمويل والخدمات المصرفية المتنوعة، وقعت المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر مذكرة تفاهم مع بنك المشرق، تتيح بموجبها أولوية وصول العاملين داخل نطاقها للخدمات المتنوعة التي يقدمها المصرف.

ووقع الاتفاقية كل من سالم عمر سالم، مدير المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر، وفيكاس ثابار، رئيس الخدمات المصرفية للشركات ومنصة «NEOBiz» في بنك المشرق.

وبمقتضى الاتفاقية، يقدم بنك المشرق تسهيلات وأولوية الوصول إلى العديد من الخدمات البنكية لعملاء المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر، بالإضافة إلى إمكانية فتح الحسابات البنكية وتسريع الإجراءات المرتبطة بها، والتي من شأنها تعزيز بيئة الأعمال للمستثمرين.

وقال سالم عمر سالم، مدير المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر: «تأتي الشراكة مع بنك المشرق ضمن استراتيجية المدينة لتقديم خدمات متطورة تعزز قدرة وتنافسية المستثمرين، وتوفير بيئة جاذبة لدعم قطاع النشر تماشياً مع مشروع الشارقة الثقافي والتنموي، حيث تؤكد الدراسات العالمية أن التحدي الأول أمام الأعمال الناشئة يتمثل بصعوبة الحصول على الخدمات المالية والتمويل، ومن خلال تجاوز هذا التحدي يستطيع رواد الأعمال والمستثمرين التركيز على نمو مشاريعهم وتطويرها وتحقيق استدامتها».

وشدد سالم أن المدينة، ومن خلال توسيع شبكة علاقاتها وشراكاتها مع أصحاب المصلحة، ماضية في ترسيخ مكانتها حاضنة للأعمال وداعمة للمستثمرين أصحاب المشاريع والشركات والمؤسسات بمختلف تخصصاتها، من خلال توفير خيارات واسعة من حزم التحفيز كتسهيل التعاملات الرسمية، واختصار الوقت والجهد والموارد في عملية تأسيس المشاريع، وتسهيل الوصول إلى العملاء وأسواق المنطقة والعالم.

وقال فيكاس ثابار، رئيس الخدمات المصرفية للشركات ومنصة NEOBiz لدى بنك المشرق: «لطالما كان بنك المشرق سبّاقاً في تقديم كل الدعم اللازم للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في دولة الإمارات. وتعزز هذه الشراكة مع المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر التزامنا ببناء بيئة مواتية لتعزيز نمو وازدهار الأعمال ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في إمارة الشارقة. ونحن على ثقة بأن باقة خدماتنا المصرفية الرقمية ستعزز من قدرة المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر على دعم وتمكين رواد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة من الحصول على كافة احتياجاتهم المصرفية رقمياً».

يذكر أن مدينة الشارقة للنشر أدرجت أكثر من 1500 شركة ناشئة في النصف الأول من عام 2021، عاملة في قطاع النشر والطباعة والترجمة، والاستشارات التجارية والإدارية والقانونية، إلى جانب شركات متخصصة في القطاعات الإبداعية، نتيجة الخدمات والتسهيلات التي صممت خصيصاً للاستجابة لاحتياجات الناشرين ومواكبة نمو أعمالهم.

طباعة Email