جمارك دبي تتعامل مع 4000 حقيبة و2800 مسافر في الساعة بمطار دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

توجه أحمد محبوب مصبح الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، المدير العام لجمارك دبي، إلى مطار دبي أمس، للوقوف على الجاهزية الكاملة لاستقبال الزوار وسط توقعات بعبور حوالي 1.8 مليون مسافر عبر مطار دبي الدولي، خلال الفترة بين 25 نوفمبر إلى 5 ديسمبر 2021، بمعدل حركة مرورية تصل إلى نحو 164 ألف مسافر يومياً.

وبالنظر إلى إحصائيات أكتوبر، فقد تعاملت جمارك دبي مع 2.7 مليون حقيبة لـ 1.8 مليون مسافر، قادمين على متن 11382 رحلة، أي في المتوسط 4000 حقيبة، و2800 مسافر في الساعة الواحدة.

جاء ذلك تزامناً مع إعلان مؤسسة مطارات دبي افتتاح «الكونكورسA» في موقع مبنى المسافرين (3)، ضمن مطار دبي الدولي، في خطوة مهمة نحو إعادة المطار الدولي الأكثر ازدحاماً في العالم، إلى العمل بطاقته التشغيلية الكاملة بنسبة 100%.

وشملت الجولة التفقدية مباني مطار دبي الدولي 1، 3، والأقسام الداخلية وغرفة التحكم بالمطار. وخلال لقائه بمديري المباني والأقسام الداخلية بحضور إبراهيم الكمالي مدير إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي، شدد أحمد محبوب مصبح، على دور مطار دبي الدولي، وقصة نجاحه كأكبر مطار العالم ازدحاماً، في تعزيز سمعة دبي كمركز سياحي عالمي يربط العالم شرقه بغربه، معرباً عن فخره بأن جمارك دبي وما تؤديه من عمل دؤوب شريك في قصة النجاح والريادة للمطار.

وقال إن الأنظمة الذكية الفريدة، التي ابتكرها موظفو جمارك دبي وكادر التفتيش المؤهل، ترسم السعادة على وجوه المسافرين بتسهيل الإجراءات وتسريع حركة مرورهم، دون أي إخلال بالمنظومة الأمنية، وهو ما يضعنا في صدارة المشهد عند نقل خبراتنا للجهات والمؤسسات الجمركية المختلفة.

وأضاف: إذا أخذنا في الاعتبار تزايد الأرقام في فترات الأعياد والإجازات السنوية، نجد أننا نتعامل مع أعداد ضخمة جداً تحتاج إلى التطوير المستمر في أنظمتنا الذكية، المدعومة بأحدث أجهزة الفحص، لتسهيل حركة تدفق المسافرين من جانب والحفاظ على حماية وأمن المجتمع ضد أي مواد مهربة أو ممنوعة من جانب آخر، وهو ما تنجح جمارك دبي في تنفيذه عملياً باحترافية عالية.

وقال إبراهيم الكمالي إن إدارة عمليات المسافرين لها دور كبير وحيوي في تسهيل انسيابية المسافرين بشكل عام وخلال المرحلة الراهنة التي تشهد تدفقاً كبيراً لأعداد الزوار، وأكد أن الإدارة دائماً تكون عند المستوى المطلوب، مع مواسم الأعياد والمناسبات وذلك من خلال تفعيل خطط تحقق أعلى درجات الانسيابية، وزيادة أعداد المفتشين في المناوبة الواحدة، حيث يبلغ قوام المفتشين بالإدارة 800 ضابط ومفتش جمركي.

وأضاف: «من إكسبو 2020 دبي الحدث العالمي الذي يرمز إلى المستقبل، عقدت إدارة عمليات المسافرين اجتماعها السنوي، حيث تم استعراض مؤشرات الأداء ومناقشة الخطة التشغيلية، وعرض إنجازات الفرق الداخلية، وإعداد الاستراتيجية المستقبلية للإدارة، والتي تهدف إلى تعزيز دور جمارك دبي في ترسيخ موقع دبي الرائد في السفر والسياحة.

مشيراً إلى أن الإدارة تعمل على تطبيق أفضل الأنظمة المتعلقة بالمسافرين من خلال تطويع الذكاء الصناعي، والحرص كذلك على مواجهة التحديات المقبلة لا سميا في مجال التفتيش والخروج بمبادرات تسهم في رقمنة إجراءات المسافرين.

وأضاف: تم تطوير نظام «الإفصاح المبكر الذكي للمسافرين» والمتوافق مع كل الأجهزة الذكية، والذي يتيح للقادمين إلى الدولة عبر مطارات دبي، وقبل وصولهم الفعلي الإفصاح عن الأموال والمقتنيات الشخصية التي تحتاج إلى موافقات مسبقة. وقد أسهم ذلك بشكل رئيسي في اختصار وقت الإجراءات الجمركية للمسافرين إلى 3 دقائق.

كما تعمل مبادرة الصناديق الذكية «I Box» على تسريع الخدمات اللوجستية والمناولة للبضائع الثمينة بالمطار، حيث قلصت إجراء تسليم المواد الثمينة إلى دقيقة واحدة فقط بالاعتماد على تقنية مسح QR Code ومن ثم استعمال الرمز المرسل على هاتف المسافر لفتح الصندوق ودفع رسوم التخزين إلكترونياً دون استعمال أي أوراق، وتتمتع هذه الصناديق المضادة للحريق بأنظمة أمنية وذكية فائقة لحفظ الشحنات التجارية والثمينة التي تكون بصحبه المسافرين القادمين (ترانزيت) الراغبين في إبقائها بمركز جمارك المطار عند الوصول، دون دفع الرسوم الجمركية عليها وإعادة استلامها عبر خدمة التخليص الذاتي وقت المغادرة.

طباعة Email