إدراج الواحة كابيتال بمؤشرات «إم إس سي آي» للشركات ذات رأس المال الصغير

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «الواحة كابيتال» الشركة الاستثمارية، التي تتخذ من أبوظبـي مقراً لها، إدراجها ضمن مكونات مؤشرات «إم إس سي آي» العالمية والمحلية لفئة الشركات ذات رأس المال الصغير، وهي من أبرز المؤشرات الرئيسية، التي توفرها شركة مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال (إم إس سي آي). 

تعد «إم إس سي آي» مزوداً عالمياً للمؤشرات القياسية، ومن شأن قرارها إدراج الواحة كابيتال ضمن المكونات للمؤشرات المذكورة تعزيز الجاذبية الاستثمارية للشركة بين المستثمرين العالميين من شريحة المؤسسات.

وتُتبع مؤشرات «إم إس سي آي» بشكل وثيق من قبل الصناديق وأدوات الاستثمار الأخرى كالصناديق المشتركة والمتداولة في البورصة (ETFs)، وتُستخدم على نطاق واسع كمقاييس مرجعية للأسواق المالية المرتبطة بها.

ويسري قرار الإدراج اعتباراً من 1 ديسمبر، حيث ستصبح الواحة كابيتال مكوناً في مؤشر «إم إس سي آي» الإمارات للشركات ذات رأس المال الصغير ومؤشر «إم إس سي آي» الأسواق الناشئة للشركات ذات رأس المال الصغير ومؤشر «إم إس سي آي» العالمي الشامل للشركات ذات رأس المال الصغير، والذي يعتبر أبرزَ مؤشر أسهم عالمي للشركات من هذه الفئة.

حيث تمثل مكوناته كلاً من الأسواق المتقدمة والناشئة. وتُجمَعُ مكونات هذه المؤشرات ذات الأوزان المرجحة بحسب رأس المال وفق منهجية، تركز على ثلاثة معايير رئيسية هي السيولة وجاذبية الاستثمار وقابلية التتبُّع.

وقال أحمد المهيري، الرئيس التنفيذي لشركة الواحة كابيتال: يمثل إدراج الواحة كابيتال ضمن مكونات مؤشرات «إم إس سي آي» خطوة مهمة ستعزز مكانة الشركة وجاذبيتها بين أوساط المستثمرين الدوليين.

ويأتي هذا الإدراج المهم على خلفية ارتفاع مستويات السيولة في الأسواق المالية الإماراتية وتحسُّن أدائها بشكل ملحوظ خلال العام الجاري.

والذي عززه مجموعة من عمليات الإدراج الكبرى لشركات جديدة بجانب التعافي القوي والمستمر للاقتصاد الوطني من تداعيات الجائحة العالمية. ومع دخول الواحة كابيتال مرحلة جديدة من النمو المتسارع، نسعى إلى تعزيز مشاركة المستثمرين في مسيرة تطور الشركة مرسخين التزامنا بتطبيق أرقى ممارسات الشفافية والحوكمة.

وكانت الواحة كابيتال أعلنت مطلع نوفمبر الجاري تحقيق نتائج مالية قوية للأشهر التسعة الأولى من 2021، مسجلة صافي أرباح بقيمة 297 مليون درهم.

وتدير الشركة وحدتي أعمال رئيسيتين هما «وحدة الأسواق العامة»، التي توفر للمستثمرين صناديق تستثمر في أدوات الائتمان والأسهم في الأسواق الناشئة، وتُدار وفق منهجية الاستثمار النشط؛ و«وحدة الاستثمارات الخاصة»، التي تطبِّق نهجاً استثمارياً متعدد الأصول، يقوم على المرونة في توظيف رأس المال مباشرة في قطاعات ومناطق جغرافية متنوعة.

وتتجاوز قيمة الأصول، التي تديرها الواحة كابيتال من خلال صناديقها، التي تستثمر في أدوات الائتمان والأسهم في الأسواق الناشئة مليار دولار، وصنفتها مجلة «فوربس الشرق الأوسط» خلال العام الجاري في قائمتها لأفضل شركات إدارة الأصول في المنطقة. كما صُنِّف «صندوق الواحة كابيتال للاستثمار في الأسهم بأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، والذي يعد أحد أبرز صناديق الشركة، بين أفضل 50 صندوق تحوط في العالم بحسب «تقرير الاستثمار العالمي».

طباعة Email