18 مليار درهم حجم التجارة الإلكترونية إقليمياً

«تيك توك»: الجمعة السوداء داعم للتجارة الإلكترونية في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد عارف يحيى، رئيس قسم تجارة التجزئة والتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط في تيك توك لحلول الأعمال العالمية أن «الجمعة السوداء» أصبحت داعماً رئيسياً للتجارة الإلكترونية في الإمارات، لافتاً إلى ازدياد شعبية التسوق الإلكتروني في الدولة خلال «الجمعة السوداء» التي تنطلق غداً (الجمعة)، ومشيراً إلى أن العديد من العلامات التجارية في دولة الإمارات استعدت لاغتنام هذا الحدث وتقديم أفضل العروض الممكنة لجذب العملاء الحاليين والجدد وتحقيق أهداف مبيعاتها، عبر الإنترنت وضمن المتاجر.

وأضاف يحيى في تصريحات خاصة لـ«البيان»: إن النمو غير المسبوق في التسوق عبر الإنترنت، وخاصة بسبب جائحة كوفيد 19، أسهم بشكل كبير بازدهار ونمو فعلية الجمعة السوداء، متوقعاً أن يصل حجم التجارة الإلكترونية في المنطقة إلى 4.9 مليارات دولار (18 مليار درهم) بنهاية العام الجاري.

وأضاف يحيى: «الجمعة السوداء هي واحدة من الفعاليات السنوية الأكثر ترقباً في مجال تجارة التجزئة في الإمارات وحول العالم. وقد لمسنا خلال السنوات الماضية الزيادة الكبيرة في شعبية هذه الفعالية في دولة الإمارات والمنطقة عموماً، ففي الكثير من الحالات يتم تمديد هذه الفعاليات التي كانت تستمر ليوم واحد أو أسبوع على الأكثر، لتمتد طيلة شهر نوفمبر. وقد بدأت العروض هذا العام بكثرة منذ أول أيام هذا الشهر، وفي تيك توك أسمينا هذه الجمعة «شهر نوفمبر للتسوق»، ولا نتوقع فقط أن يفرط المتسوقون بتدليل أنفسهم هذا العام، فمن المحتمل أيضاً أن يقوموا بتسوق الهدايا لأفراد الأسرة والأصدقاء وحتى زملائهم، إذ إن ذلك يشير إلى مدى افتقادهم لبعضهم البعض. ونحن كبشر كائنات اجتماعية، وقد كان للحظر والتباعد الاجتماعي تأثير كبير على الكثيرين»

وحول توقعات للتجارة الإلكترونية في الإمارات خلال الفترة المقبلة، قال يحيى: «ندرك تماماً أن التجارة الإلكترونية ستهيمن بشكل كبير على تجربة الشراء في جميع أنحاء المنطقة أكثر من أي وقت مضى، لا سيما في مرحلة البحث. وقد شهدت التجارة الإلكترونية على مدار العامين الماضيين في دول مجلس التعاون الخليجي نمواً متواصلاً بزيادة معدلها 22% وفقاً لدراسة حديثة، كما تشير الدراسة إلى أن أكثر من 46% من المتسوقين عبر الإنترنت في الإمارات على وجه التحديد، سيستمرون في الاعتماد على متاجر التجزئة الإلكترونية بدلاً من مراكز التسوق، كما سيواصل 51% منهم التسوق عبر قنوات عبر الإنترنت».

 

خطط

وحول خطط تيك توك للجمعة السوداء هذا العام من حيث مساعدة الشركة للعلامات التجارية خاصة الشركات الصغيرة، قال يحيى: حين أطلقنا منصة تيك توك للأعمال، تعهدنا بلعب دور نشط في دعم الشركات بمختلف أحجامها لتتمكن من النمو والازدهار، وهو ما رأيناه يحدث بالفعل على منصتنا، ونحن مستمرون في هذه الجهود. نحن ندرك أهمية فعالية الجمعة السوداء ونرغب بتزويد العلامات التجارية بالمعرفة اللازمة للاستفادة بأقصى درجة من هذا الحدث التجاري المهم. وقد بدأنا بالتحضير للجمعة السوداء أشهر قبل انطلاق الفعالية لتحقيق أفضل النتائج.

وقد قمنا بإطلاق سلسلة ندوات أسبوعية تعليمية عبر الإنترنت اعتباراً من أغسطس ولغاية شهر ديسمبر لتثقيف الجمهور، لا سيما العلامات التجارية والمسوقين، حول الإمكانات التي تتاح عند الاستفادة من المنصة في فعالية الجمعة السوداء المقبلة. وستغطي الندوات التي ينظمها خبراء من فريقنا موضوعات مهمة تشمل تصور علامتنا الجديد للتجارة وفهم التجارة المجتمعية، التي تعتبر أساسية اليوم. كما تتناول إحياء متعة التسوق على المنصة، ونصائح حول كيفية الاستفادة من حلول الإعلانات وسلسلة الأسئلة المتكررة حول الجمعة السوداء، وخلاصة القول هي أننا نبذل جهدنا لتثقيف العلامات وتمكينها من تحقيق نتائج مثمرة في هذا الموسم، وهذه دعوة لكل علامة تجارية للاستفادة من هذه العروض.

طباعة Email