جزيرة المارية تحتفل العيد الوطني بفعاليات وألعاب نارية مدهشة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستعد جزيرة المارية؛ الوجهة العالمية المتكاملة للأعمال والحياة العصرية في أبوظبي، لمشاركة الدولة احتفالاتها باليوبيل الذهبي لقيام الاتحاد، عبر سلسلة متنوعة ومدهشة من الأنشطة والفعاليات الموجهة لجميع أفراد المجتمع ومن مختلف الفئات العمرية. وستسلط هذه الاحتفالات الضوء على مسيرة الدولة المميزة وإنجازاتها الاستثنائية خلال الخمسين عاماً الماضية. وسيقام المهرجان الاحتفالي في جزيرة المارية يومي الخميس والجمعة 2 و3 ديسمبر، وسيقدم للحضور والزائرين قصة دولة الإمارات ومسيرتها، وأبرز الذكريات والمحطات التي مرت بها، والإنجازات اللافتة التي حققتها، كما يتيح للجميع فرصة تخيّل شكل المستقبل وما يمكن تحقيقه، على عدة مستويات.

وقال خليفة الرميثي، المدير التنفيذي للاستثمارات المتنوعة بقطاع الاستثمار في الإمارات، في شركة مبادلة للاستثمار: «يمثل عام 2021 مناسبة بالغة الأهمية في مسيرة دولة الإمارات التي تحتفل الآن بيوبيلها الذهبي، ونحن فخورون بالمهرجان الاحتفالي الذي خططنا لإقامته في جزيرة المارية، والقصة الملهمة التي سنرويها حول ماضي دولتنا وحاضرها ومستقبلها. ومع تأكيدنا على مواصلة المسيرة التاريخية لآبائنا المؤسسين في ظل قيادتنا الرشيدة، سنحرص بدورنا على إطلاق مشاريع ومبادرات جديدة في جزيرة المارية، من شأنها خلق قيمة إضافية على مدار الخمسين عاماً القادمة، ونتطلع لأبعد من هذا أيضاً».

وعلى مدى السنوات الماضية، حرصت جزيرة المارية؛ الوجهة العالمية المتكاملة للأعمال والحياة العصرية في أبوظبي، على احتضان مزيج فريد من الزائرين من مختلف الجنسيات والشركاء الدوليين، وأتاحت الفرص العديدة لترسيخ مكانة أبوظبي على المستوى العالمي، نظراً لما تتيحه من مجالات الابتكار والتنوع. وبمناسبة اليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات، سيشهد المهرجان الاحتفالي عرضاً فريداً لتاريخ البلاد تقدمه جزيرة المارية لجميع الزائرين، وتتيح أمامهم المجال للتفاعل في تجربة غامرة وحافلة بالتراث الغني لأمتنا.

وتنظم جزيرة المارية خلال المهرجان الاحتفالي العديد من الأنشطة والفعاليات الملائمة للعائلات، وتتيح للجميع فرصة الاطلاع على المهارات والحرف التقليدية التراثية الأصيلة في دولة الإمارات، بما في ذلك صناعة الشموع والعطور، كما سيتاح المجال أمام الضيوف للاستمتاع برؤية الصقور التي تمثل الشعار الوطني لدولة الإمارات، والتفاعل معها عن قرب.

كما ستشهد جميع أرجاء جزيرة المارية أنشطة ترفيهية متنوعة، يقدمها فنانون وموسيقيون متجولون، للترفيه عن الجمهور ومشاركتهم الفرحة بهذه المناسبة العزيزة، بما في ذلك طبول الرونة بإيقاعاتها المتناسقة، وغير هذا من الاحتفالات. وستختتم فعاليات المهرجان التي تعكس قيم وتراث دولة الإمارات الأصيل، بعروض مدهشة للألعاب النارية، والطائرات المسيرة خلال يومي الاحتفال.

وكجزء من فعاليات الاحتفال باليوبيل الذهبي، ومع إنفاق 200 درهم فأكثر في الغاليريا جزيرة المارية، سيحظى المتسوقون بفرصة للحصول على هدية تذكارية خاصة، إذ يمكنهم زيارة الركن المتميز بطابع المجلس الشعبي في الطابق الثاني بالقرب من «كابودل»، لتقديم إيصالات الشراء، وليحظوا بفرصة كتابة أسمائهم بخطوط فنية أنيقة على يد خطاطين مميزين، كتذكار شخصي وفريد على ورقة من فئة «الخمسين» مصممة خصيصاً لهذه المناسبة. كما تحتفل جميع مرافق المركز التجاري بهذه المناسبة من خلال ديكوراتها وتصاميمها المناسبة لالتقاط أجمل الذكريات ومشاركة هذه الصور والتجارب مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتتميز جزيرة المارية عن غيرها في هذا العام باعتبارها الموقع الأمثل للاحتفال باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في يوبيلها الذهبي. وتقام فعاليات المهرجان الاحتفالي في الساحة الجنوبية الجديدة بجزيرة المارية. وتفتح الأبواب أمام الجمهور بين الساعة 4:30 مساءً لغاية 10:30 مساءً يومي الخميس والجمعة 2 و3 ديسمبر.

وتماشياً مع إجراءات السلامة والتدابير الاحترازية المتبعة، يُرجى من الضيوف الكرام التقيد باحتياطات السلامة المتعلقة بمكافحة تفشي جائحة «كوفيد 19»، بما في ذلك إجراء اختبار EDE والفحص الحراري عند الدخول، وإظهار نتيجة سلبية لاختبار PCR خلال فترة لا تتعدى 96 ساعة. كما يُنصح الجميع بارتداء الكمامات في جميع الأوقات لضمان سلامتهم.

طباعة Email