«شروق»: إنجاز 90% من الأعمال الإنشائية في شاطئ الحيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» إنجاز 90% من الأعمال الإنشائية في شاطئ الحيرة، المشروع الشاطئي الأكبر ضمن محفظة «شروق» السياحية والترفيهية، والذي بدأت تطويره في فبراير الماضي على امتداد 3.5 كيلو مترات في موقع حيوي مطل على الخليج العربي، بمنطقة الفشت في الشارقة، بتكلفة 87 مليون درهم،

وأصبحت الوحدات التجارية جاهزة للتأجير، حيث تم تأجير 6 منها لعلامات عالمية في قطاع المأكولات والمشروبات وقطاعات اقتصادية متنوعة، على أن يبدأ الشاطئ باستقبال الزوار من عشاق السياحة الشاطئية مع بداية العام المقبل.

وتعد منطقة الفشت، واحدة من أكثر المناطق السكنية كثافة في الإمارة، فضلاً عن أنها تشهد إقبالاً كبيراً على مدار العام من قبل العائلات والسياح، ويمثل المشروع أول وجهة ترفيهية تطورها «شروق» في هذه المنطقة، لتفتح الأبواب أمام استثمارات جديدة.

ويتضمن المشروع 3 أقسام، يحتوي كل منها على 6 وحدات تتناغم مع البيئة المحيطة التي تشتمل على ممشى للتنزه ومرسى ومساحات، تضم عدداً من المطاعم والمقاهي، التي تسهم بتعزيز التواصل بين الزوار في المشروع، الذي سيشكل ثاني وجهة شاطئية متكاملة الخدمات تطورها «شروق» في الإمارة بعد «شاطئ خورفكان»، التي افتتحتها أمام الزوار في 2019.

ويعد المرسى الأول من نوعه في الشارقة، حيث يوفر إطلالة على الخليج العربي ومن المقرر أن يستوعب أكثر من 100 يخت وقارب بأحجام مختلفة، وتحيط به حديقة، ويضم نادياً مخصصاً للضيوف وأصحاب القوارب واليخوت، يوفر لهم كافة الاحتياجات لعيش تجربة متكاملة.

وسيوفر المشروع مرافق حديثة، يتم تطويرها بما يتماشى مع مكانة الشارقة الصديقة للطفل والأسرة، حيث سيكون الشاطئ مزوداً بفريق متخصص من المنقذين، كما سيحتضن ملاعب رياضية ومناطق ألعاب للأطفال وأماكن مخصصة للياقة البدنية، تشمل مسارين للجري وللدراجات بمسافة 0330 متر لكل منهما.

وأكد مروان السركال، الرئيس التنفيذي لـ«شروق»: مشروع شاطئ الحيرة يقدم فرصاً استثمارية نوعية وجديدة في الشارقة، وهو ما ينسجم مع توجهات الهيئة في جعل الإمارة وجهة مثالية للاستثمار في قطاعات السياحة والترفيه وغيرها من خلال تطوير العديد من المشاريع، التي تقدم تجارب ترفيهية متنوعة لسكان الإمارة وضيوفها. وإلى جانب العوائد الاجتماعية لمثل هذه الوجهات الشاطئية، باعتبارها مكاناً للتفاعل والترفيه والتقاء الأهل والأطفال في أجواء آمنة تتمتع بأعلى معايير السلامة العالمية، فإنها أيضاً تسهم في تعزيز حركة قطاعي الضيافة والتجزئة بشكل خاص، وفي دعم نمو اقتصاد الإمارة على وجه العموم، وسيكون الشاطئ مركز جذب للفعاليات والمهرجانات الترفيهيّة والفنيّة الكبرى، حيث حرصت «شروق» عند تصميم المشروع على وجود مساحات عامة متطورة لاستضافة هذه الفعاليات.

وأعلنت الهيئة توفير فرص لاستئجار المساحات في المشروع أمام جميع المستثمرين والشركات الكبرى والناشئة، التي تتطلع إلى توسيع عملياتها في مجموعة واسعة من القطاعات أهمها الأغذية والمشروبات، والتجارة، والتجزئة والرياضات المائية. ويوفر الشاطئ نحو 18 وحدة للإيجار بمساحات متنوعة، تتراوح بين 145 متراً مربعاً، و244 متراً مربعاً، وهي مخصصة للمطاعم، بالإضافة إلى 3 وحدات للتأجير بمساحة 173 متراً مربعاً مخصصة للمقاهي.

طباعة Email