«مطارات أبوظبي» تسعى للارتقاء بخدمات القطاع عبر شراكة مع مجلس المطارات الدولي

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت شركة مطارات أبوظبي، المالك والمشغل للمطارات الخمسة في إمارة أبوظبي شراكة مع المجلس الدولي للمطارات بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، الذي يركّز على مطارات المناطق الأسرع نمواً حول العالم في آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط، وذلك لدعم وتعزيز تطلعات أبوظبي، ودعم قطاع إدارة المطارات في دولة الإمارات على مستوى المنطقة.

وسيبدأ العمل بالمشروع الشهر الجاري، في كل من هونغ كونغ، حيث يقع مقر المجلس الدولي للمطارات -آسيا والمحيط الهادئ- وفي أبوظبي. وسيستمر حتى نهاية مارس 2022 حيث سيتم تسليم تقرير يتضمن التوقعات الخاصة بقطاع المطارات، وتحديد التوجهات التي ستؤثر على مستقبل إدارة المطارات في المنطقة.

وقال شريف الهاشمي، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: يأتي إبرام الشراكة مع المجلس الدولي للمطارات -آسيا والمحيط الهادئ في وقت هام لقطاعنا، الأمر الذي سيمكننا من تقديم أبحاث ترتكز على الأدلة تتيح لنا وضع استراتيجية مستقبلية شاملة لنا كمطارات في جميع أنحاء أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة بشكل عام للتعافي من تداعيات جائحة «كوفيد 19». ونتطلع إلى العمل مع شركائنا، وكذلك أصحاب المصلحة المعنيين في جميع أنحاء الشرق الأوسط للوصول لأفضل السبل التي تمكننا من الارتقاء بقطاعنا.

وقال ستيفانو بارونسي، المدير العام لـلمجلس الدولي للمطارات-آسيا والمحيط الهادئ: يسعدنا التعاون مع مطارات أبوظبي في المشروع الهام للأبحاث. ويجب أن نُبرز الدور الريادي لمطارات أبوظبي والدولة على مستوى المنطقة والعالم بأسره، في ظل التعافي السريع والمستدام لقطاعنا من التحديات السابقة. ويفخر المجلس الدولي للمطارات-آسيا والمحيط الهادئ بدعم أعضائه في جميع أنحاء المنطقة، من خلال تقديم أبحاث وتوصيات جديدة ومبتكرة ترتقي بقطاعنا.

طباعة Email