سهيل المزروعي: ضخ مزيد من النفط في الأسواق حالياً غير منطقي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، أمس، إنه لا يرى منطقاً في أن يورد الإمارات البلد العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مزيداً من النفط للأسواق العالمية، في حين تشير كل الدلائل إلى أن الربع الأول من العام المقبل سيشهد فائضاً نفطياً. وفي حديثه للصحفيين، وصف المزروعي تحركات الولايات المتحدة للإفراج عن نفط خام من الاحتياطي الاستراتيجي الخاص بها بالتنسيق مع دول آسيوية رئيسية أخرى مستهلكة للطاقة في محاولة لخفض أسعار الطاقة المرتفعة بأنها مسألة تخص كل دولة.

وقال المزروعي: «نطلع على جميع البيانات الفنية، وكلها تشير إلى أن الربع الأول من العام المقبل سيشهد فائضاً، وبالتالي لا يوجد منطق في زيادة إسهاماتنا». وأضاف أنه لا داعي للقلق بشأن الإمدادات في الربع الثاني من العام.

وتابع أن أوبك وحلفاءها، أوبك+، سيعقدون اجتماعاً في الثاني من ديسمبر، وإن القرارات ستعتمد على تحقيق التوازن بين العرض والطلب.

وذكر المزروعي: «أعتقد أن إفراج دول عن بعض من الاحتياطي الخاص بها هو مسألة تخص هذه الدول، وهي لا تتشاور معنا بشأن زيادة احتياطي النفط الاستراتيجي أو تخفيضه».

طباعة Email