مريم السويدي: «قمة الصناعة» تعزز مكانة الإمارات وجهة مثالية للمستثمرين العالميين

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت د. مريم بطي السويدي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، إن انطلاق فعاليات الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2021 في دولة الإمارات برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يكرس موقع الدولة العالمي كعاصمة لتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة بما يتماشى مع رؤية قيادتنا الرشيدة لمستقبل مبني على الابتكار والمعرفة.

وأضافت مريم السويدي أن استضافة الدولة ورعايتها لفعاليات هذا الحدث المهم تؤكد في الوقت نفسه التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بدفع عجلة التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة في إطار سعيها للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، أخذاً في الاعتبار الأهمية البالغة لهذه المنصة الدولية والدور المنتظر منها في صياغة مستقبل القطاع الصناعي وتعزيز الازدهار العالمي.

وأوضحت أن الحدث يعزز الجهود الرامية لتعزيز مكانة الدولة الرائدة كوجهة مثالية للمستثمرين والمبتكرين العالميين مع دولة الإمارات بموقع مثالي للمبتكرين العالميين، حيث تمتلك حزمة من المزايا التنافسية تتضمن كفاءات وطنية ماهرة ولوائح تنظيمية ميسرة، إضافة إلى سهولة الوصول إلى الفرص التجارية مع الأسواق الرئيسية الإقليمية والعالمية.

وأشارت إلى أنه من الملاحظ أن الدولة ممثلة في وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أطلقت مجموعة من البرامج التي من شأنها المساهمة في إرساء دعائم اقتصاد وطني مستدام ومتنوع وقائم على المعرفة والابتكار والتكنولوجيا المتقدمة، وتمكين الشركات العالمية والمصنعين الدوليين من وضع خطط طويلة الأمد لتطوير أعمالهم، لتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر، وكذلك مجموعة برامج أخرى من شأنها إتاحة الفرصة للعب دور محوري في تحفيز الابتكار والتميز الصناعي وتحقيق الريادة الإماراتية إقليمياً وعالمياً.

طباعة Email