بنك أبوظبي الأول يعزز حضوره دولياً بافتتاح أول فروعه في بر الصين الرئيسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصل بنك أبوظبي الأول على ترخيص هيئة تنظيم البنوك والتأمين الصينية في شنغهاي، لافتتاح فرعه الجديد في شنغهاي، الذي يمثل أول فروعه في بر الصين الرئيسي. ويأتي افتتاح الفرع الجديد للبنك بعد تأسيس مكتبه التمثيلي في شنغهاي عام 2012، حيث سيتمكن البنك بموجب هذا الترخيص من تقديم خدماته للشركات التي تتعامل بالرنمينبي (اليوان الصيني) أو العملات الأجنبية في الصين.

وقالت هناء الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: يمثل الافتتاح المرتقب لأول فروعنا في شنغهاي خطوة مهمة تتيح للبنك توظيف إمكاناته وخبراته المالية الواسعة لتسريع التعاون ضمن مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية في البلدين. وسيتيح لنا حضورنا المتزايد في آسيا تزويد عملائنا بأفضل الخدمات والعروض والمنتجات التي تناسب احتياجاتهم؛ بالتزامن مع منح زخم أكبر لأنشطتنا أعمالنا على الساحة الدولية. ونشكر بهذه المناسبة هيئة تنظيم البنوك والتأمين الصينية، ومكتب الهيئة في شنغهاي، على دعمهم وثقتهم بنا في هذه المرحلة التي تواصل فيها الصين فتح أسواقها المالية أمام العالم.

ومن المقرر انطلاق أعمال فرع بنك أبوظبي الأول شنغهاي خلال الربع الأول 2022، تحت إدارة آرثر زو، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الأول الصين، وهو من الخبراء الماليين المخضرمين الذين انضموا إلى المجموعة في أبريل الماضي. ويتمتع زو بخبرة كبيرة في قطاع الخدمات المصرفية، حيث شغل العديد من المناصب العليا لدى مؤسسات مالية دولية مرموقة في أوروبا والصين.

وقال كلارنس سينغام ـ جو رئيس الخدمات المصرفية الدولية لمجموعة بنك أبوظبي الأول: نحن على ثقة بأن افتتاح فرع متكامل لبنك أبوظبي الأول في شنغهاي سيسهم في تعزيز التعاون التجاري بين الصين والإمارات، وتوطيد العلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين. وسيكون بنك أبوظبي الأول شنغهاي منطلقاً لتقديم أفضل العروض التي تتوافق مع المتطلبات الاقتصادية للسوق الصينية، وبالتالي تزويد عملائنا الصينيين بحلول خاصة تمكنهم من تطوير أعمالهم في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالتزامن مع إتاحة المجال أمام عملائنا في المنطقة لدخول السوق الصينية الحافلة بالفرص.

ومن المتوقع أن يسهم هذا التوسع الاستراتيجي في تعزيز وتنمية أنشطة الأعمال بين مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من جهة، وآسيا ـ المحيط الهادئ من جهة ثانية. كما سيمهد الفرع الجديد الطريق أمام تدفقات استثمارية وتجارية أكبر بين الصين والإمارات وبين منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا ـ المحيط الهادئ، في الوقت الذي يواصل فيه بنك أبوظبي الأول وضع أسس راسخة لنمو مستقبلي مستدام للقطاع المصرفي في المنطقة.

وتعتبر الإمارات أكبر شريك تجاري غير نفطي للصين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تتجاوز قيمة التبادل التجاري 50 مليار دولار. ويسعى الجانبان لرفع قيمة التبادل التجاري إلى 200 مليار دولار بحلول 2030.

طباعة Email