محاكم مركز دبي المالي أول محكمة لاورقية في المنطقة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت محاكم مركز دبي المالي العالمي نجاحها في تحويل 100% من عملياتها الداخلية وخدماتها الموجهة للعملاء إلى معاملات رقمية بالكامل، فتنفيذاً لـ «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في عام 2018، سرّعت محاكم مركز دبي المالي العالمي دمج خدماتها ضمن بنيتها التحتية الرقمية الواسعة، لتصبح أول محكمة لاورقية في المنطقة.

وكانت محاكم مركز دبي المالي العالمي أعلنت في نفس أسبوع إطلاق الاستراتيجية اللاورقية في فبراير 2018 مبادرة التقاضي بلا ورق، عن طريق اعتماد أول نظام للإيداع الإلكتروني للمحاكم في المنطقة.

بادرت محاكم مركز دبي المالي العالمي باستحداث وتنفيذ منصات رقمية مختلفة للمحافظة على الاتصال مع العملاء والمراجعين طوال فترة الجائحة، حيث مددت خاصية الاتصال عبر الفيديو لتشمل طلبات رفع الدعاوى وجلسات الاستماع، إضافة إلى إصدار الأحكام، ليتمكن مستخدمو المحاكم من الوصول إلى جميع «الخدمات الإلكترونية» الشاملة عن بُعد.

وفي 2020، طورت المحاكم خاصية إجراء مكالمات الفيديو عبر الإنترنت لربط المتعاملين مع خدمة تسجيل الوصايا عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب، ويتيح هذا الخيار إلى جانب السجل الافتراضي للأشخاص الذين يعيشون في الخارج إمكانية إنشاء وتسجيل وصية لدى محاكم مركز دبي المالي العالمي، بحيث يمكن للمستثمرين والمقيمين السابقين والحاليين الوصول للسجل الافتراضي من أي مكان حول العالم عبر ربطهم بمكالمة فيديو مع موظف السجل في دبي.

ومن بين العديد من التقنيات التي قامت بتبنيها لزيادة الوصول إلى الخدمات نظام الرفع الإلكتروني للدعاوى، والذي كان الأول من نوعه في المنطقة عند طرحه في 2009، إلى جانب قاعة المحكمة المتكاملة رقمياً مع أحدث نظم إدارة المحاكم الإلكترونية في عام 2017.

تحول رقمي

وقال القاضي عمر المهيري، مدير محاكم مركز دبي المالي العالمي: منذ نشأتها، كانت محاكم مركز دبي المالي رائدة في طريقة تقديم خدماتها من خلال وضع التكنولوجيا والبنية التحتية الرقمية في صميم عملياتها. وسنواصل مسيرتنا نحو التحول الرقمي لتزويد مستخدمينا بأكثر الأدوات تقدماً، وضمان الأمن القانوني. وفي 2022، سنطلق المرحلة الثانية من مبادرتنا لمختبر تقنيات المحاكم، وقد تم إنشاؤه وإطلاق المبادرة الأولى من نوعها في العالم لجعل دبي المدينة الرائدة في مجال التقنيات الجديدة الخاصة بالمحاكم وكيفية الوصول إلى العدالة على أفضل وجه.

ومن خلال الجمع بين البنية التحتية الرقمية الحديثة والمرنة والتميز القضائي والخدمي، نسعى لوضع معيار جديد لتعزيز العدالة للشركات العالمية. وفي مايو 2021، أضافت اللمسات النهائية لترسيخ مكانتها كمحكمة لا ورقية بالكامل من خلال الحصول على حل الختم الرقمي «إيثاق» لتمكين المصادقة الرقمية على المستندات ودعم مبادرتها اللاورقية، وهو حل قائم على منصة الهوية الرقمية الوطنية الآمنة.

ومع اعتماد «إيثاق»، أصبحت محاكم دبي المالي العالمي أول كيان في دبي يعتمد هذا الحل اللاورقي بالكامل لتمكين توقيع وثائق المحاكم وإصدارها والمصادقة عليها إلكترونياً، كما يتكامل «إيثاق» مع منصة الهوية الرقمية الوطنية الآمنة للإمارات بالتعاون مع دبي الذكية لتوفير حل شامل.

كما انسجم التحول السريع إلى جلسات الاستماع الرقمية بالكامل في 2020 مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بعقد 80% من جلسات التقاضي افتراضياً بشكل دائم قبل نهاية 2021. وقد تم بالفعل تشغيل أكثر من 90 % من جلسات الاستماع والمحاكمات افتراضياً في 2021.

طباعة Email