ينطلق بحضور بدور القاسمي ومشاركة أحمد بالهول الفلاسي

«الشارقة لريادة الأعمال» يؤكد أهمية ثقافة الثقة في تعزيز النمو

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت فعاليات الدورة الخامسة من «مهرجان الشارقة لريادة الأعمال» التي ينظمها مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، في مركز إكسبو الشارقة، تحت شعار «ملتقى النجوم»، بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مركز (شراع)، وبمشاركة معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ونجلاء المدفع، المديرة التنفيذية لـ(شراع)، إلى جانب 55 متحدثاً من رواد الأعمال المؤثرين والشخصيات الثقافية والرياضية والاجتماعية الشابة، والخبراء المحليين والدوليين، وأكثر من 4000 رائد أعمال ومؤسس شركة ناشئة في مختلف القطاعات.

وفي تأكيدها على أهمية ثقافة الثقة بالذات في ريادة الأعمال قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع): «تشكل ثقافة النجاح وما تعنيه من إيمان بالذات والمواهب والرسالة التنموية للعمل والإنتاج، أهم عوامل نمو واستمرارية المشاريع الناشئة وأبرز عناصر تنافسيتها في الأسواق المحلية والعالمية».

وأضافت الشيخة بدور القاسمي: «إن ريادة الأعمال اليوم تشكل جوهر النمو الاقتصادي وحاضنةً للابتكار وتوظيف الأفكار الجديدة، من أجل صناعة تغيير حقيقي في مسار الاقتصاد ليصبح أكثر استدامةً من ناحية، وأكثر اقتراباً من مصالح المجتمعات وتطلعاتها من ناحية أخرى، لأن الريادة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة تتسم بخصوصية وفرادة تجعل منها تجسيداً لمشاركة المجتمعات في صناعة التوجهات والغايات الاقتصادية».

طاقات أصحاب المواهب

بدورها، أكدت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) في كلمة افتتاح المهرجان أن المركز ملتزم بالعمل على الاستثمار في طاقات أصحاب المواهب وتمكينهم من النمو والتميز، انطلاقاً من إيمانه الراسخ بقدرة كل إنسان على النجاح بما يملكه من ذكاء وموهبة، وبحقه الطبيعي في السعي نحو تحقيق طموحاته واختيار طريقه في الحياة.

وأضافت المدفع: «عادةً ما نحتفي بإنجازات رواد الأعمال بعد تحقيقهم النجاح، دون أن نعرف من وقف إلى جانبهم في بداية رحلتهم، ومن ساندهم عندما لم يجدوا من يتفهم شغفهم وحماسهم، لهؤلاء أقول إن التحلي بالجرأة والإيمان مسؤولية مشتركة، والثقة بالنفس سلاح قوي لمواجهة التحديات».

واختتمت المدفع بقولها: «يسعى (شراع) منذ تأسيسه قبل خمس سنوات، إلى توفير هذه المساحة لرواد الأعمال الطموحين عبر مهرجان الشارقة لريادة الأعمال الذي يجمع نخبة من كبار المتخصصين في العالم على مدى يومين، ويقدم للمشاركين منصة رائدة للتعبير عن أفكارهم وفرصة مثالية للتواصل والمشاركة في صنع التغيير».

وعلى مدار يومين، يبحث المشاركون في 27 فعالية يحتضنها المهرجان، سبل إحداث التأثير الهادف وتعزيز التغيير الإيجابي في قطاع ريادة الأعمال في الدولة والمنطقة، إلى جانب مشاركتهم تجاربهم وتحفيزهم على إحداث التأثير الإيجابي في مجتمعاتهم.

طباعة Email