أسبوع الأمن الإلكتروني بأبوظبي يسلط الضوء على الجيل القادم من المواهب الإماراتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تشهد أبوظبي خلال فعاليات أسبوع الأمن الإلكتروني «هاك إن ذي بوكس» 2021، الذي تتواصل فعالياته لغاية 25 نوفمبر، استعراضاً للجهود الاستثنائية لتعزيز قدرات الجيل القادم من المواهب الإلكترونية الإماراتية، وتستضيف «دسربت أي دي» منصة المشاريع التابعة لـ«القابضة» (ADQ) الحدث، لجمع أفضل العقول الرائدة ورواد الأعمال الذين يقدمون أفكاراً مبتكرة، ويسعون نحو العالمية في مركز أبوظبي الوطني للمعارض والمؤتمرات (أدنيك) هذا الأسبوع.

ويجمع الحدث نخبة من المحاربين المستقبليين الرائدين في مجال الأمن الإلكتروني، لتبادل أحدث المعارف والأفكار واستعراض قدراتهم وتسريع مسيرتهم التطورية في قطاع الأمن الإلكتروني، في سردية خاصة مستوحاة من قصة يوسف عوض.

وكان يوسف عوض من الأعضاء الرائدين في فريق ENIGMA، الفائز في تحدي الأمن الإلكتروني في الإمارات 2019 Battle of the Emirates (CBOE) بعد منافسة مثيرة مع الفرق الإماراتية. وتحدي CBOE 2019، كان عبارة عن برنامج تدريبي ومنافسة قرصنة لطلاب المدارس الثانوية والجامعات في الإمارات، استضاف 50 من أفضل المواهب الإلكترونية المستقبلية في الإمارات، الذين شاركوا في مسابقات القرصنة Capture the Flag (CTF) للهجوم والدفاع. وواصل فريق Enigma الفائز في تحدي CBOE الإماراتي، منافسة أفضل فرق CTF في مجموعة من التحديات، وأهمها Pro Capture the Flag (PRO CTF) في أسبوع الأمن الإلكتروني «هاك إن ذي بوكس»، الذي شكل مفصلاً محورياً بالنسبة لعوض، حيث أدرك أهمية وضرورة مشاركة المواهب الإلكترونية الإماراتية في مثل هذه المسابقات، للتنافس مع أفضل اللاعبين في العالم.

 وقال يوسف عوض: كان فوزنا خلال تحدي CBOE عام 2019، بمثابة إنجاز استثنائي لم يخطر على بالنا. لقد وصلنا يومها إلى مركز متقدم على المستوى العالمي، حيث شاركنا خلال اليوم التالي في تحدي HITB PRO CTF تنافسنا ضد أفضل المتخصصين العالميين في مجال الأمن الإلكتروني. يمكنني القول يومها إننا كنا شديدي الثقة بأنفسنا، لدرجة تأكدنا من الفوز في التحدي التالي، الذي ظنناه سيكون فائق السهولة، إلا أن خسارتنا في ذلك اليوم كانت حقاً مدوية. وهنا فقط اكتشفنا بأن الطريق أمامنا ما زال طويلاً للوصول بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى الريادة في هذا المجال.

ويعود يوسف اليوم للمشاركة في الفعاليات بعد مرور سنتين على التجربة الاستثنائية التي عاشها عام 2019، بصفته رئيس CTF.ae، المنصة التي أنشأها للشباب بهدف تمكينهم من تحقيق طموحاتهم المهنية كمحترفين في مجال الإنترنت، ودعمهم خلال مسيرتهم التطورية، وبالتالي تحقيق الهدف الأسمى لدولة الإمارات، المتمثل في تأسيس عالم رقمي آمن.

ودعا عوض، الذي بلغ عامه الـ22 في اليوم الأول لتأسيس CTF.ae، والذي سينال شهادته قريباً في هندسة الكمبيوتر من جامعة الشارقة، محبي التحديات الإلكترونية، والذين يحلمون بمستقبل مشرق، للمشاركة في أسبوع الأمن الإلكتروني.

ويوفر أسبوع الأمن الإلكتروني فرصة للجيل الحالي من المواهب الطموحة في الإمارات لمحاكاة وإعادة تحقيق الإنجاز الاستثنائي الذي قدمه عوض وزملاؤه لمجتمع الأمن الإلكتروني الإماراتي عام 2019. توفر منصة عوض المبتكرة CTF.ae، مجموعة من الأنشطة التعليمية لمدة يومين للحضور (24 و 25 نوفمبر) للمشاركة في تحديات مناسبة للمبتدئين.

طباعة Email