بلومبيرغ: عودة مدوية لاقتصاد دبي بسرعة تفوق التوقعات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد تقرير نشره موقع "بلومبيرغ" ان اقتصاد دبي يشهد عودة مدوية بسرعة تفوق التوقعات. وأشار إلى أن هذا النشاط القوي لاقتصاد دبي يتزامن مع تشديد حكومات دول أوروبية القيود بعد تزايد أعداد الحالات بكوفيد 19. 
وقال التقرير أن مبيعات العقارات تشهد ارتفاعاً هو الأبرز خلال عقد من الزمن والشوارع مكتظة حدّ الاختناق حتى أنه يصعب كثيراً وجود سيارة أجرة متوفرة.

وأشارت البيانات الأولية إلى أن حجوزات الفنادق لشهر أكتوبر، وصلت إلى ما يقارب 82 % في ارتفاع 60 % عن العام المنصرم وبارتفاع يقارب 6 % لعام 2019 بحسب ما أظهرت مؤسسة " STR Global " البحثية العالمية. 
وأشار فيليب وولر، المدير العام لإفريقيا والشرق الأوسط في المؤسسة البحثية الى إنها المرة الأولى منذ 2015 على الأقل، يسود شعور قوي بعامل باعث على الارتياح في قطاع الفنادق في دبي.

وأكد إفجيني كوزين رئيس مجلس إدارة والشريك المؤسس لمجموعة "بلدوزر" التي تدير عدداً من المطاعم في دبي إلى الحاجة لتوظيف المزيد لتلبية الطلبات المتجددة، ولفت إلى أن كافة أيام الأسبوع هي الجمعة، مشيراً إلى أن طاولات مطعم "غايا" الوجهة الأكثر استقطاباً في دبي محجوزة بالكامل لأسبوعين مقبلين وأن سيل رجال الأعمال المتوافدين يبقي الطاقم منشغلاً على الدوام.

وأثبتت دولة الإمارات ودبي تحديداً، وبخلاف أوروبا قدرة على منع موجة تفشي جديدة لجائحة كورونا، علماً أن أكثر من 90 % من السكان حصلوا على اللقاح أما الأشخاص الأكثر عرضة فأسعفتهم الجرعة المعززة. وبالرغم من عودة الحياة الاقتصادية بقي تسجيل الحالات منخفضاً جداً عززه وجود شريحة سكانية شابة ونظام رعاية صحية حديث ومتطور التجهيز.

وأكد سكوت ليفيرمور، كبير الباحثين الاقتصاديين في أكسفورد أنه مع رفع مؤشر توقعات النمو بحوالي ليصل إلى 5% في 2021 فإن التعافي المشهود أسرع وتيرة من المتوقع، حيث لعب معرض إكسبو دوراً في ذلك لكن نجاح دبي يعزى إلى تجنب موجة دلتا الأمر الذي أتاح للاقتصاد المحلي بالعودة إلى وضعه الطبيعي تقريباً.

وقال زياد داوود كبير الاقتصاديين في الأسواق الناشئة لدى بلومبيرغ يقول أن عوامل عدة أدت على الأرجح إلى تبلور الحركة الصاعدة لدبي ونشر مشاعر جيدة، عززها معرض إكسبو 2020 دبي وانحسار الفيروس إضافة إلى ارتفاع أسعار النفط بالمنطقة وتعافي قطاع العقارات.

 

طباعة Email