خبراء يتوقعون مضاعفة الطلب على صناعة البلاستيك والبتروكيماويات

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع مشاركون في ثاني أكبر تجمع عالمي لصناعة البلاستيك والبتروكيماويات ارتفاع الطلب على هذا القطاع، فيما تخطط الإمارات لرفع إنتاجها من البتروكيماويات إلى الضعف تقريباً بحلول عام 2025.

يأتي ذلك على خلفية توقعات ارتفاع الطلب عليها بين 10-15% خلال العام المقبل ليصل حجم عائدات مبيعات صناعة البتروكيماويات الخليجية إلى 100 مليار دولار مقارنة بنحو 72.5 مليار دولار خلال عام 2019، وهو ما يشكل تقريباً 2% من إجمالي قيمة مبيعات الصناعة العالمية.

وبلغ حجم إنتاج دول مجلس التعاون الخليجي من البتروكيماويات في 2019 نحو 175 مليون طن تشكل 8.5% من إجمالي الإنتاج العالمي.

وأكد رشيد مبيض مدير معرض «عرب بلاست 2021»، الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي للمؤتمرات والمعارض تسجيل أرقام قياسية من ناحية عدد زوار المعرض، إذ وصل إلى أكثر من 15 ألف زائر.

وأشار إلى أن الحدث بات عالمياً من حيث التنظيم واستقطاب المشاركات الدولية، وهو الآن من أكبر المعارض العالمية الذي يجمع كل المتخصصين في صناعة البلاستيك والبتروكيماويات حول العالم تحت مظلة واحدة في إمارة دبي، و«عرب بلاست» هو الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بخلاف كونه منصة عالمية لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات، والتي من شأنها تمكين الخبراء والمختصين في هذا القطاع من تبادل المعلومات والأفكار التي تسهم في رسم ملامح مستقبل قطاع البتروكيماويات في العالم.

وتوقع خبراء أن يشهد قطاع البتروكيماويات نمواً كبيراً خلال السنوات الخمس المقبلة ليصل إلى أكثر من 2.3 مليار طن في عام 2026 خصوصاً مع دخول 1158 مصنعاً جديداً للتشغيل بحلول 2030. كما حقق قطاع البتروكيماويات الخليجي إيرادات بلغت 84.1 مليار دولار في 2018 حيث بلغت إنتاجية القطاع نحو 174.8 مليون طن، لترتفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة إلى 2.8%.

ويحتل قطاع البتروكيماويات المرتبة الثانية في الاقتصادات الخليجية، كما يعد من أكبر القطاعات الإنتاجية غير النفطية في دول مجلس التعاون الست حتى أصبح قطاع الصناعات البتروكيماوية يشكل أحد أهم الأنشطة الصناعية التحويلية، ومورداً أساسياً للصناعات البتروكيميائية في العالم.

طباعة Email