الإمارات الشريك الأكثر موثوقية في العالم لتدفق تجارة الذهب

خالد بن أحمد آل حامد يسلم الشركاء دروع التكريم | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت دبي أمس أكبر مؤتمر عالمي هجين للذهب تنظمه شركة (آي بي إم سي الإمارات IBMC UAE) في فندق أرماني، برج خليفة، بمشاركة دبلوماسيين وقادة الصناعة عبر قطاعات متعددة في صناعة الذهب، وأكد الخبراء والحضور أنه في ظل ظهور المزيد من منصات التجارة الإلكترونية الآمنة، وتنامي مشاركات الإمارات بها، باتت الدولة مركز تجارة الذهب الأكثر موثوقية على مستوى العالم.

وناقش الخبراء والأطراف أصحاب المصالح المزيد من التدابير لتعزيز وضمان استمرارية هذا النمو، وذلك في أكبر تجمع هجين «حضوري وافتراضي» لصناعة الذهب العالمية، وهو «التجمع العالمي للذهب، 2021»، والذي أقامته شركة «آي بي إم سي الإمارات» في «فندق أرماني»، «برج خليفة» بدبي، بمشاركة دبلوماسيين وقادة عدة قطاعات في صناعة الذهب.

وترفع منصات التجارة الإلكترونية الآمنة مستوى تجارة الذهب بالإمارات ليتوافق مع المعايير العالمية، وذلك كونها آمنة، مُطابقة للمواصفات، وأكثر شفافية، فضلاً عما تحظى به من نظام متقدم للحماية، الأمر الذي يسهم في استقطاب أصحاب المصالح في صناعة الذهب العالمية إلى الإمارات.

وشاركت غرف التجارة والصناعة بالإمارات و«الغرفة الدولية للتجارة» في تنظيم الفعالية بحضور حميد بن سلام رئيس الغرفة، والتي استقطبت مشاركين من 50 دولة في 5 قارات.

وتشهد السوق بالفعل مزيداً من التعاملات الدولية في ظل توافر المزيد من أدوات الحماية الأكثر تحرراً كالتأمين على الائتمان التجاري، التخصيم «أن تبيع شركة الديون المستحقة لها إلى طرف ثالث بسعر مخفض في مقابل الحصول على أموال فورية لمزاولة أعمالها»، وشروط التمويل.

وناقش الدبلوماسيون خلال الفعالية التدابير والفرص المتاحة لزيادة تجارة الذهب الدولية باستخدام نُظُم تدفق التجارة الآمنة من الإمارات. وانصب التركيز خلال المناقشات على اتخاذ المزيد من تدابير العناية الواجبة وكيفية استخدام أدوات الحماية كالتأمين على الائتمان التجاري، التخصيم، وشروط التمويل لتحسين مستويات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وبالتالي، زيادة حجم الأعمال التجارية في الدول ذات الصلة.

وينتمي الدبلوماسيون إلى إيطاليا، مالي، أوغندا، أنجولا، رواندا، جمهورية أفريقيا الوسطى، بابوا «غينيا الجديدة»، وبيرو. واستعرض الدبلوماسيون الفُرص المتاحة في بلدانهم، ووجهوا الدعوات لزيارتها إلى رجال الأعمال من الإمارات وأيضاً من الدول الأخرى المُشاركة في الفعالية.

وقال الشيخ خالد بن أحمد آل حامد، رئيس «آي بي إم سي الإمارات»: «نشعر بسعادة بالغة لإهداء هذه الدورة من «التجمع العالمي للذهب، 2021» إلى العيد الوطني الخمسين لدولة الإمارات. ويُبرز التجاوب الهائل من جانب المنظمات العالمية المنتمية إلى 50 دولة من 5 قارات مستوى ثقة المجتمع الدولي في قوة الإمارات كمركز عالمي لتجارة الذهب».

طباعة Email