«أبوظبي الإسلامي» يعلن القائمة النهائية لـ «جوائز تكريم الإبداع والابتكار في استلهام القيم الأخلاقية بالقطاع المالي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف مصرف أبوظبي الإسلامي، وشركة «رفينيتيف»، إحدى شركات مجموعة بورصة لندن، عن قائمة المرشحين النهائيين لنيل «جوائز تكريم الإبداع والابتكار في مجال استلهام القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي»، في نسختها السادسة. وتم اختيار المرشحين للجائزة من بين 200 طلب للترشح من حول العالم، تنافست على الجائزة التي تحتفي بكل من يقدمون حلولاً ومبادرات مبتكرة في مجال الخدمات المالية الإسلامية.

وسيتم الإعلان عن الفائزين في برنامج الجائزة، الذي يشمل فئتين، في حفل يقام مساء 24 نوفمبر، حيث سيتم توزيع الجوائز المالية التي تصل قيمتها إلى 120 ألف دولار. وأبرز ثلاثة متأهلين ضمن قائمة المرشحين النهائيين:

•    منصة «آيفن» للتمويل الإسلامي، لابتكار أول حل سحابي من نوعه متوافق مع الشريعة الإسلامية، لخدمات «الشراء الآن والدفع لاحقاً»، والذي يربط تجار التجزئة بمجموعة كبيرة من الخدمات التي تقدمها المؤسسات المالية الإسلامية، مثل المصارف ومنافذ وشركات التمويل، وتمويل المشاريع متناهية الصغر، ومنصات التمويل الجماعي، سواء عبر الإنترنت أو بدون اتصال، ما يتيح للعملاء إرسال طلبات التمويل الخاصة بهم إلى مؤسسة التمويل المفضلة لديهم، والحصول على الموافقة سريعاً.

•    تطبيق إسلامكلي Islamicly وموقعه الإلكتروني، لإتاحته إمكانية الوصول في الوقت الأصلي إلى المعلومات الأكثر دقة والأكثر بحثاً عن الامتثال لأحكام الشريعة الإسلامية الخاصة بالأسهم المدرجة عالمياً، وفتح سوق الأسهم العالمية والإدخالات المالية أمام مستثمري التجزئة، الذين يحرصون على الامتثال لأحكام الشريعة الإسلامية خلال أنشطتهم الاستثمارية.

•    شركة «منزل» للخدمات والتقنيات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وهي شركة متخصصة في مجال التمويل الإسلامي، التمويل والاستثمارات والتأمين. وتقدم منتجات تمويلية مبتكرة غير مسبوقة لأول مرة في كندا، من خلال إطلاق أول بنك افتراضي إسلامي في كندا، وتقديم خدمات «الرهن العقاري الحلال» في كندا.

وقال الدكتور أُسيد الكيلاني، الرئيس العالمي لقطاع الرقابة الشرعية الداخلية لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي: تم إطلاق الجوائز لتحقيق هدف رئيس، وهو توفير منصة لتكريم الجهود، وتسلط الضوء على الحلول والمبادرات المالية الإٍسلامية والأخلاقية المبتكرة، التي تمكنت من إحداث الفرق في حياة أصحاب المصلحة المعنيين بالمعاملات المالية الإسلامية. ونحن فخورون بكل من تقدموا بطلبات الترشح لنيل الجائزة من حول العالم. فجهودهم المبتكرة، تعد مصدر إلهام لقطاع الصيرفة الإسلامية العالمي. وهم مستمرون في إحداث هذا التأثير الإيجابي المتنامي للتمويل الإسلامي والأخلاقي، على المجتمعات التي يوجدون فيها حول العالم. وسيكون حفل توزيع الجوائز، فرصة للجميع للتعرف إلى الإنجازات المتميزة للمرشحين النهائيين.

وسيقدم المرشحون النهائيون عرضاً حول مبادراتهم للجمهور، مساء 24 نوفمبر، قبل تصويت الجمهور، لإعلان اسم الفائز بالجائزة، ويعد مصرف أبوظبي الإسلامي، من أنشط شركاء الحوار العالمي حول أخلاقيات التمويل.

طباعة Email